الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"بنصف فريق".. المغرب يخوض معركته من أجل ميدالية تاريخية

بعد أن قطع المنتخب المغربي طريقًا شاقًا في مونديال قطر 2022، ونال احترام الجماهير العربية والعالمية التي أثنت عليه، يتحضر أسود الأطلس الآن لخوض اللقاء من أجل تحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق في تاريخ العرب وأفريقيا، أمام منتخب كرواتيا على استاد خليفة الدولي، مساء السبت.

المعركة الأخيرة

_ فقد لعب المغرب 6 مباريات حتى الآن في بطولة كأس العالم، وهو أكثر عدد من المباريات في بطولة واحدة لأي فريق عربي أو إفريقي.

_ يخوض المغرب مباراته الأخيرة ضد كرواتيا من أجل الفوز بالميدالية البرونزية، لكنّه يصطدم بطموح فريق لن يشارك الكثير من لاعبيه في البطولة المقبلة بسبب التقدم في السن، ويسعى إلى حصد ميدالية جديدة بعد الحصول على فضية مونديال روسيا 2018.

_ يترقب الجمهور المغربي المحتشد في قطر آخر ظهور لفريقه في البطولة التاريخية التي حقق خلالها سلسلة من المفاجآت والانتصارات التاريخية، من أجل كتابة نهاية سعيدة للقصة باحتفال أخير قبل العودة إلى الديار.

نصف فريق

_ عانى منتخب المغرب أمام فرنسا من غياب نجمه في قلب الدفاع نايف أكرد، ثم خسر النجم الآخر وشريكه الأساسي طوال البطولة رومان سايس ليتعقد موقفه أمام بطل العالم قبل أن يخسر في النهاية 2-0 بنصف النهائي ويودع حلم التتويج.

_ التدريب الأخير لمنتخب المغرب قبل مواجهة كرواتيا شهد غياب 4 لاعبين مؤثرين من التشكيل الأساسي للفريق، وهم: نايف أكرد ورومان سايس وعز الدين أوناحي ونصير مزراوي، بالإضافة إلى معاناة سفيان أمرابط من إصابة تلازمه منذ مباراة إسبانيا في ثمن النهائي.

_ سيكون على وليد الركراكي المدير الفني لمنتخب المغرب وصانع معجزته إيجاد حلول بديلة من قائمة الفريق لتعويض غياب 4 لاعبين على الأقل عن تشكيل الفريق في مباراة البرونزية.

_ المواجهة الأولى بين المنتخبين في مرحلة المجموعات انتهت بالتعادل السلبي، في أول ظهور لهما في البطولة، وستكرر المواجهة في آخر ظهور للمغرب وكرواتيا، حيث يتنافس الفريقان على ميدالية غالية بعد فشل الظهور في النهائي.

 

    المصدر :
  • سكاي نيوز