الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"تحت الأرض".. عروض الأوبرا تعود من جديد في مدينة خاركيف الأوكرانية

يتطلع مطربو الأوبرا في مدينة خاركيف بشمال شرق أوكرانيا للعودة إلى المسرح بعد مضي أكثر من 20 شهرا من الحرب الروسية من خلال تقديم عروضهم في قبو مسرحهم ليكونوا في مأمن من خطر الغارات الجوية الروسية.

وكانت خاركيف، ثاني أكبر مدن أوكرانيا، قد منعت إقامة الفعاليات العامة الحاشدة منذ أن غزتها روسيا في فبراير شباط عام 2022. وتتعرض المدينة للاستهداف بانتظام بصواريخ يمكن أن تصيب الهدف في 45 ثانية فقط من توقيت إطلاقها من الحدود الروسية الواقعة على بعد 30 كيلومترا.

وقام مسرح أوبرا وباليه خاركيف الأكاديمي بتجهيز قاعة تحت الأرض تحتوي على مسرح وحفرة مؤقتة للأوركسترا وصفوف من المقاعد بعد توقف العروض على المسرح بسبب المخاطر.

ورغم قرب خاركيف من الحدود الروسية لم تحتلها القوات الروسية مطلقا خلال الغزو الكبير الذي وقع لكن تعرضت بعض مناطق المدينة خصوصا الأحياء الواقعة في الشمال الشرقي والأقرب إلى الحدود الروسية لأضرار جسيمة نتيجة القصف والضربات.

وقال إيهور تولوزوف، المدير العام والمدير الفني للمسرح، إن المسافة إلى الحدود قصيرة جدا لدرجة أن الصواريخ يمكن أن تسقط في المدينة وتنفجر قبل تشغيل صفارات الإنذار للغارة الجوية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلن عمدة المدينة بناء مدرسة تحت الأرض للأطفال وذلك لضمان أمانهم أثناء الدراسة وحمايتهم من خطر الصواريخ.

وتستعد المدينة الآن لمواجهة شتاء ثانٍ خلال فترة الحرب، وتخشى أن تستهدف روسيا شبكة الكهرباء الوطنية، وغيرها من البنية التحتية الحيوية للطاقة ما قد يؤدي إلى انقطاعات كبيرة في التيار الكهربائي.

وبالرغم من المخاوف والغارات الجوية المتكررة، يقول مسؤولون إن العديد من السكان عادوا إلى خاركيف منذ فرارهم في بداية الغزو، مضيفين أن عدد السكان الحالي في المدينة يزيد عن 1.2 مليون شخص بالرغم من أن عدد السكان قبل بدء الحرب كان يبلغ 1.4 مليون نسمة.

وقالت أولينا ستاريكوفا، عضو الفرقة، “لقد افتقدنا الأداء على المسرح”.

وأضافت “إن الأمر أشبه بالاحتفال لأنه يمكن الآن تقديم عروض الأوبرا بأمان لسكان مدينة خاركيف، فيمكن للناس أن يشعروا بالأمان ويمكننا أن نهديهم أغانينا وعروضنا وندخل عليهم السعادة في هذا الوقت العصيب بالنسبة لبلادنا ولمدينتنا”.

    المصدر :
  • رويترز