برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ثنائية نظيفة.. كريم بنزيمة وكروس يقودان ريال مدريد للفوز على أتليتك بلباو

فاز ريال مدريد حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم 2-صفر في مباراة صعبة على ملعب أتليتيك بيلباو (الأحد 22-1-2023)، ليضمن استمراره في المنافسة على اللقب مع برشلونة المتصدر.

وارتفع رصيد برشلونة إلى 44 نقطة في الترتيب بعد فوزه 1-صفر على خيتافي في وقت سابق اليوم. ويتقدم بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد وست عن صاحب المركز الثالث ريال سوسيداد بينما يحتل بيلباو المركز الثامن برصيد 26 نقطة.

وحسم ريال مدريد، الذي خسر أمام فياريال في آخر مبارياته بالدوري، النقاط بفضل هدف في الشوط الأول من كريم بنزيمة واخر عبر توني كروس في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وبعدما فاز بصعوبة وحول تأخره أمام فياريال أيضا إلى انتصار 3-2 في كأس ملك إسبانيا الأسبوع الماضي، قرر المدرب كارلو أنشيلوتي إراحة المخضرمين لوكا مودريتش وكروس ومنح الفرصة للاعب الوسط داني سيبايوس الذي لعب دورا فعالا في انتصار فريقه.

وإلى جانب الشاب إدواردو كامافينجا، الذي قدم مباراة رائعة، بدأ سيبايوس الهجمة التي أنهاها بنزيمة في الشباك بشكل رائع.

وفي الدقيقة 23 مرر سيبايوس الكرة إلى فيدريكو بالبيردي في الناحية اليمنى ليرسل تمريرة عرضية إلى ماركو أسينسيو ليلعبها بضربة رأس عالية سقطت في طريق بنزيمة ليطلق المهاجم الفرنسي تسديدة مباشرة بقدمه اليسرى في الزاوية اليسرى للمرمى.

وصنع نيكو وليامز جناح أتليتيك كافة أنواع المشاكل لدفاع ريال مدريد الذي ظل صارما ليحافظ على نظافة شباكه للمباراة الثامنة على التوالي في الدوري.

وقال أنشيلوتي لمنصة داوزن “اليوم كان من الواضح أن فريقنا عاد للدفاع بشكل جيد. كنا نلعب بصلابة وتماسك كما اعتدنا أن نكون ومن المهم لنا الحفاظ على نفس العقلية والنهج للمضي قدما.

“سيبايوس لعب بشكل جيد للغاية طوال المباراة، وأظهر شخصيته بالكرة وتمركز جيدا بدون كرة. لم يلعب كثيرا لكنها لحظة من الموسم نريد فيها من الجميع أن يظهر ويؤدي كما يفعل هو”.

وأضاف المدرب الإيطالي “لم أخاطر بكروس لأنه من المهم أن يكون لدي الكثير من اللاعبين المتحمسين في هذه اللحظة من الموسم. استحق سيبايوس وأسينسيو اللعب بعد مواجهة فياريال السابقة وكان كروس بحاجة إلى الراحة بعد خوض مباريات كثيرة. كان بإمكان لوكا (مودريتش) اللعب لأنه تدرب جيدا، لكنني فضلت أن يستريح أيضا”.

وأهدر أسينسيو وفينيسيوس جونيور وبالبيردي عدة فرص جيدة لتعزيز تقدم ريال مدريد في الشوط الثاني.

وأهدر وليامز فرصة ذهبية لإدراك التعادل في الدقيقة 69 عندما ارتكب دفاع ريال مدريد عدة أخطاء ليهديه الكرة داخل منطقة الجزاء لكنه أخطأ المرمى بتسديدة سيئة والمرمى بدون حارسه.

وألغى الحكم هدفا لشقيقه إيناكي وليامز بعدها بدقائق بداعي التسلل في بداية الهجمة مما أثار غضب لاعبي والجهاز الفني لأتليتيك.

وبعدما أهدر كل من أتليتيك وريال مدريد العديد من الفرص للتسجيل، عزز الضيوف تقدمهم في الدقيقة 91 عندما مرر رودريجو الكرة للبديل كروس الذي أطلق تسديدة منخفضة قوية من عند حافة منطقة الجزاء نحو القائم الأيسر.

    المصدر :
  • رويترز