الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جوليا قصار لصوت بيروت إنترناشونال: فيلم "ع مفرق طريق" يحمل الأمل

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

جوليا قصار ممثلة لبنانية مخضرمة، صاحبة باع طويل في المسرح والسينما والتلفزيون. تشارك حاليا في فيلم ” ع مفرق طريق” وعنه قالت لـ”صوت بيروت إنترناشونال”: إن إبداع الفنان اللبناني يولد من رحم المعاناة».

وأضافت، أن «الأمل رسالة فيلمها (ع مفرق الطريق)». وأعربت الفنانة اللبنانية عن سعادتها لعرض فيلمها اللبناني الجديد «ع مفرق الطريق» في الدورة الثانية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي الذي استضافته مدينة جدة السعودية. واليوم في لبنان وقد «انتابتني سعادة (غامرة) حينما علمت بعرض فيلمي الجديد (ع مفرق الطريق) ضمن فعاليات مهرجان البحر الأحمر السينمائي، الذي أراه مهرجاناً وُلد عملاقاً في الوطن العربي، وسعادتي زادت حينما جئت إلى جدة وشاهدت المبدعين والسينمائيين الكبار في أرجاء المهرجان كافة».

وذكرت قائلة: «أُجسّد في الفيلم شخصية الراهبة بولا، التي تعيش في منطقة بعيدة مع عدد من الراهبات في حياة هادئة بعيدة عن صخب الحياة العامة، تتأمل في الطبيعة، وتنتظر عودة ابنة شقيقها من باريس، من أجل ممارسة الرياضة الروحية، وخلال الأحداث يأتي شخص على مفرق الطريق يضطر إلى الجلوس مع الراهبات، يتسبب في تغير حياة الراهبة بولا والراهبات الأخريات، وتحاول الراهبة بولا أن تتعامل بحكمة مع التغيرات التي ستحصل مع الراهبات الأخريات، لتظهر العديد من المواقف الكوميدية».

وترى جوليا قصار، أن «أصعب أنواع الكوميديا، هي كوميديا الموقف، كما أن رسالة الفيلم الأساسية، هي التأكيد على أن لبنان ما زال جميلا، وأن المواطن اللبناني ما زال لديه (قيم إنسانية كبيرة)».
وأشادت جوليا بصناع فيلمها الجديد، قائلة، إنّ «أبرز ما يميز فيلم (ع مفرق الطريق) هو أنه يضم عدداً كبيراً من نجوم الفن اللبناني في المسرح والتلفزيون، وفنانين لهم تاريخ وباع طويل مع التمثيل. وكانت مفاجأة لي أنّ المخرجة لارا استطاعت جمع هؤلاء الفنانين جميعاً في عمل واحد، وأتمنى أن يجذب الفيلم المشاهدين حينما يُطرح في دور العرض السينمائية، ويضحكون من قلبهم، مثلما عشنا نحن خلال كواليس الفيلم أياماً رائعة بسبب المواقف الكوميدية التي كنا نقع فيها أثناء التصوير».

وأضافت «حينما بدأنا التحضير للفيلم، كانت جائحة (كورونا) قد احتاجت العالم، ووقت التصوير جاء انفجار مرفأ بيروت الذي يعد ثالث أكبر انفجار في العالم، لكن صممنا على استكمال الفيلم؛ لأنّ مهنتنا هي بث روح التفاؤل والأمل للناس والمشاهدين، ولا بد من أن نشجع اللبنانيين على أن الحياة مستمرة رغم كل الصعوبات التي نواجهها من مشاكل وأزمات».

وتشير جوليا قصار إلى أنّ «السينما اللبنانية بخير، والأفلام اللبنانية دوماً ما تشق طريقها لحصد أهم وأكبر الجوائز العالمية؛ وذلك بسبب أنّ الفنان اللبناني يولّد إبداعه من رحم المعاناة، دوماً ما يبدع اللبناني حينما تكون موجودة وتشعره بأنه في حاجة إلى إثبات وجوده، فنجده يقدم روائع فنية».

وكشفت عن أنها تنتظر خلال الفترة المقبلة عرض مسلسلها الجديد «روح» مع المخرج سامي كوجان، وتُحضّر لفيلم جديد مع المخرجة ماريا ايفانونا بعنوان The Anger.