الخميس 22 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حسن يوسف: سعاد حسني قتلت ولم تنتحر

كشف الفنان المصري، حسن يوسف، تفاصيل خاصة عن مشواره الفني وعلاقاته مع النجوم والفنانين في تصريحات لا تخلو من الجرأة.

وخلال ندوة لتكريمه في قصر السينما تحت رعاية وزارة الثقافة، وبإشراف الفنان تامر عبدالمنعم، وسط حضور ابنته والمخرج عادل عوض، والكثير من أصدقائه المقربين، قال الفنان الكبير إن زوجته الفنانة شمس البارودي رفضت العمل مع الفنان عادل إمام في فيلم “اثنين على الطريق”، موضحا أنه تدخل بقوة لإقناعها بالمشاركة في الفيلم لكونه مخرجه، وحتى لا تكون صورته سيئة أمام زملائه الفنانين، مؤكدا أن بعد كل هذا لم يحقق الفيلم نجاحا يذكر.

كما تحدث الفنان المصري عن زميلته الفنانة الراحلة سعاد حسني، وقال إنها كانت زميلته في المدرسة، وفي نفس الفصل الدراسي، وكان قريبا منها جدا، وقبل وفاتها بفترة ذهب برفقة زوجته إلى لندن وتقابلا معها هناك، وحاولا إقناعها بالعودة لمصر لكنها رفضت، مشيرا إلى أنها كانت تعالج من العصب السابع وبدأ وزنها يقل تدريجيا.

وأضاف أن زميلته الراحلة لم تكن تفكر كثيرا قبل اتخاذ أي قرار، وكان يطلب منها التريث والتمهل، “وأن تفعل مثل زميلتنا الفنانة الكبيرة نادية لطفي لكنها لم تكن تستجيب للنصيحة”، موضحا أن سعاد حسني كانت تعيش حياة تعيسة، ولحظاتها السعيدة كانت فقط أمام الكاميرات، كما كان حظها سيئا في زيجاتها.

أما عن ملابسات وفاتها، فقال حسن يوسف إن الطريقة التي توفيت بها الراحلة تدل على أنها قتلت ولم تنتحر، موضحا أن المنتحر عندما يقوم بإلقاء نفسه من هذا الارتفاع فمن الطبيعي أن تسقط الجثة غارقة في دمائها، ولكن ما حدث أن الجثة كانت هامدة، ولم يكن بجوارها أي نقطة دم، ما يشير إلى أنها قتلت في شقتها ثم تم إلقاء جثتها من الشرفة.

وكشف الفنان الكبير، عن مواقف كوميدية جمعته بالفنان الراحل عبد المنعم مدبولي، وقال إن مدبولي كان يتخيل أن عصابة مكونة من 10 أشخاص كانت تطارده، وكان يصدر أصواتا مرعبة لتخويفه، حتى اكتشف ذلك وقام بسبه على المسرح، كما تحدث عن زميله الراحل الفنان توفيق الدقن، وقال إن الدقن كان من أعز أصدقائه، وكان معتادا على شرب الخمور بشكل غير عادي، وهذا ما كان يسبب له مشاكل مع الجميع وفي عمله، مشيرا إلى أنه وعند ذهاب الدقن إلى المنزل كان يتفوه بالسباب على جيرانه وسكان بمنطقته، ويذهب إلى النوم، وعندما يستيقظ لا يتذكر أي شيء.

وأضاف حسن يوسف أن أبناء الدقن قرروا أن يبعدوا والدهم عن تعاطي الخمور، وقاموا بتصويره دون أن ينتبه وهو مخمور، وعندما استيقظ طالبوه بأن يشاهد الفيديو واستاء مما فعله وتفوه به، ومنذ هذه اللحظة قرر الابتعاد عن شرب الخمور.

وتابع الفنان الكبير أنه بعد نجاح مسلسل “إمام الدعاة” عن حياة الشيخ محمد متولي الشعراوي، تلقى اتصالا من أحد الأشخاص، وسأله عن إمكانية تقديم شخصية البابا شنودة بابا الأقباط، فرد بالموافقة وتمنى ذلك، مضيفا أن البابا شنودة كان يتنافس مع الشعراوي في الشعر المرتجل، وكانا صديقين جدا.

وحول التصريح الأخير لنجله، الفنان عمر حسن يوسف، و الذي تحدث فيه عن ترحيبه بتقديم مشاهد قبلات في السينما، وأن والده لم يعترض على ذلك، قال حسن يوسف ضاحكا ” طبعا موافق مردفا باللهجة العامية المصرية ” أبوه ياما باس في الأفلام، اشمعنى هو هقول له لأ، خليه يدوق؟”.