استمع لاذاعتنا

حفر قبر لضحية كورونا في إيران يكشف مفاجأة غير متوقعة

كشفت عملية حفر قبر لأحد المتوفين بمرض كوفيد-19 في إيران عن بقايا عظمية وقطع أثرية عمرها نحو ألفي عام، بحسب تقرير لموقع “راديو فاردا”.

وذكر الموقع أنه بحفر القبر في قرية تسمى باتشي وتقع في محافظة مازندران الشمالية، تم العثور على بقيا هيكل عظمي لجندي وقطع أثرية أخرى تعود إلى العصر البارثي ((247 قبل الميلاد- 224 ميلادية).

مهدي إيزادي، نائب رئيس منظمة التراث الثقافي الإيراني في المحافظة الذي كان حاضرا الجنازة، قال إن البقايا تضررت من آلة الحفر.

وهذه البقايا تشمل أجزاء من هيكل عظمي وسيفا وجعبة وسهاما وخنجرا ودرعا.

ويشير شكل السلاح مع الهيكل العظمي إلى فترة العصر البارثي، على حد قوله.

ويتطلب دفن موتى فيروس كورونا المستجد في إيران الحفر بعمق ثلاثة أمتار، وقد تم العثور على البقايا المذكورة في عمق مترين ونصف متر.

المسؤول الإيراني لفت أيضا إلى أنه قبل نحو عامين، تم اكتشاف بقايا هيكل عظمي لفتاة صغيرة مدفونة في وعاء فخاري ومعها بعض القلادات والأساور البرونزية وعمرها ما بين 3500 إلى 5000 سنة، وذلك في المقبرة ذاتها أثناء أعمال توسع.