حقائق مرعبة تُكشف لأول مرة عن جريمة قتل الأميرة ديانا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لا تزال الحقائق التي أدت إلى وفاة الأميرة ديانا تتكشّف كل يوم حيث نشرت مجموعة “Anonymous” وثائق تحتوي على معلومات وتفاصيل مرعبة عمّا حصل معها.

وأكّدت الوثائق أنّ الأميرة اكتشفت اسراراً خطيرة جداً عن العائلة الملكية ما دفع الأمير فيليب للتواصل مع قاتل مأجور الذي اعترف بأنّ ديانا كانت الهدف الوحيد للعائلة.

وكانت الأميرة في طريقها لفضح كل المعلومات التي تمتلكها ما جعل فيليب يتواصل بشكل مباشر مع القاتل ويطلب منه: “يجب أن تموت، عليك أن تقتلها بطريقة لم تقم بها من قبل ويجب أن يظهر كل شيء كأنه حادث”

وعن السبب قال:“هي هددت التاج البريطاني. مماجعل العائلة تبدأ بالتخطيط لطلاقها من تشارلز”.

ومن ضمن الحقائق التي كشفتها ديانا هي عمليات تجارة واغتصاب القاصرين التي كان يقوم بها “أندريو” شقيق زوجها تشارلز برفقة شخص يدعى جيفري إيبستين وحصلت على فيديوهات تُثبت اغتصابهم لأحد العاملين في المنزل ولحادثة أخرى جرت في مصر حيث كانت تزور أهالي الضحايا وتُسجل شهاداتهم.

بعد وفاتها أصبح هناك رقابة كاملة على قصر بكنغهام والعائلة بدأت تتعاون مع الإعلام بشكل مباشر لجمع المعلومات والتأكد أنّ حديث الجميع مطابق فكانت عملية مدروسة ومدارة بشكل محترف.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

المصدر صوت بيروت إنترناشونال
شاهد أيضاً