الخميس 18 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ديوكوفيتش يخطف الأنظار في عودته للمنافسات بكأس ليفر

قدم نوفاك ديوكوفيتش أداء مبهرا ليسحق فرنسيس تيافو في أول مباراة له منذ الفوز بلقب ويمبلدون في يوليو تموز، ويمنح فريق أوروبا التقدم بكأس ليفر للتنس اليوم السبت.

وتحت أنظار روجر فيدرر، بعد يوم من خوض آخر مباراة له مع رافائيل نادال، عاد ديوكوفيتش بأداء مذهل.

ولم يستطع تيافو، الذي بلغ الدور قبل النهائي في أمريكا المفتوحة، إيقاف إعصار ديوكوفيتش الذي انتصر 6-1 و6-3، ليتقدم فريق المدرب بيورن بورج 6-4.

وسيعود ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا سابقا إلى أرض الملعب في وقت لاحق ليخوض مع الإيطالي ماتيو بريتيني مباراة الزوجي ضد فريق العالم المكون من جاك سوك وأليكس دي مينو.

وبعد مباراة فيدرر الأخيرة، والدموع التي انهمرت أمس الجمعة، ربما اعتقد البعض أن الأمور ستكون فاترة، لكن جاء الأداء الرائع ووجود اللاعب السويسري على مقاعد البدلاء ليضمنا يوما مثيرا.

وتغلب الإيطالي بريتيني، الذي شارك بدلا من فيدرر في منافسات الفردي، على أوجيه-ألياسيم بنتيجة 7-6 و4-6 و10-7.

لكن الأمريكي تيلور فريتز أدرك التعادل 4-4 لفريق العالم أمام فريق أوروبا عقب فوزه على كاميرون نوري.

وانتصر فريتز 6-1 و4-6 و10-8، ليثبت التطور الهائل في فريق جون مكنرو بعد الخسارة 14-1 في العام الماضي في بوسطن في النسخة الرابعة من البطولة.

وقام فيدرر مع زملائه في فريق أوروبا ومن بينهم آندي موراي، بعمل جيد لرفع الروح المعنوية لنوري.

واقترح فيدرر، الحاصل على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، على اللاعب البريطاني تسديد الإرسال والتقدم إلى الشباك، وهو ما فعله نوري لكن فريتز رد بضربة من فوقه.

وقال نوري “إذا وجهك روجر فيدرر للعب بطريقة ما، فلا توجد أي فرصة لعدم إتباعها، خاصة عندما تلعب لفريق أوروبا”.

وتسبب قرار ديوكوفيتش في عدم أخذ لقاح فيروس كورونا في غيابه عن بطولة أمريكا المفتوحة، وهو ما فتح الباب أمام كارلوس ألكاراز للفوز باللقب وانتزاع صدارة التصنيف العالمي.

لكن ديوكوفيتش وجه تحذيرا للجميع بأنه ينوي استكمال ما بدأه عندما انتصر على نيك كيريوس في نهائي ويمبلدون ليحقق لقبه 21 في البطولات الأربع الكبرى.

ولم يخسر ديوكوفيتش أي نقطة عند امتلاك الإرسال في المجموعة الأولى، وكانت ضرباته متقنة.

وخسر تيافو إرساله في بداية المجموعة الثانية، لكنه اكتسب بعض الزخم وحصل على فرصة لكسر إرسال ديوكوفيتش، أنقذها اللاعب الصربي بضربة رائعة.

وحسم ديوكوفيتش المباراة في أكثر من ساعة واحدة بقليل.

وقال ديوكوفيتش “لم ألعب منذ عدة أشهر لذا أنا سعيد بمواصلة الانتصارات، يمكنني القول إنني قدمت أداء جيدا”.

وكال ديوكوفيتش المديح لفيدرر وليلته الأخيرة، وقال “إنها واحدة من أجمل اللحظات التي شهدتها في حياتي”.

ويحصل الفائز على نقطة واحدة يوم الجمعة، ونقطتين يوم السبت، وثلاث نقاط يوم الأحد. ويحتاج الفريق الفائز إلى 13 نقطة لحسم لقب كأس ليفر.

    المصدر :
  • رويترز