استمع لاذاعتنا

ردود صادمة لنجمات ضد مهاجميهن على مواقع التواصل آخرهن نيللي كريم

تتعرض النجمات دائمًا لردود أفعال مختلفة وتتلقى كل فنانة تعليقات متباينة بين مؤيد ومعارض من قبل متابعيها وجمهورها عبر مواقع التواصل الاجتماعى في المواقف المختلفة، ومع الأحداث المختلفة في حياة تلك الفنانة وما تنشره من صور وفيديوهات عبر حساباتها الشخصية الرسمية، ولم تتحمل بعض النجمات حدة الهجوم في بعض المواقف واتخذن موقفا صادما وصريحا وقويا في بعض الأحيان ضد المهاجمين والمعارضين ومن أحدثهم النجمة نيللي كريم.

لجأت النجمة نيللي كريم، لرد فعل غاضب بعد انتقاد الجمهور لها بسبب نشرها صورتها بالمايوه، ولم تتحمل كم رسائل المضايقات التي بعثها بعض جمهورها وقامت “نيللي” بإغلاق خاصية المتابعة من صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وهو ما جعل معظم منشوراتها على الصفحة تختفي عن غير الأصدقاء.

وتعرضت نيللي للهجوم من قبل الجمهور، بعدما نشرت صورة لها بالمايوه، أثناء قضائها إجازة الصيف وأثارت ضجة كبيرة ووصف كثيرون المايوه بالجرىء والمثير، وسخرت نيللى من ذلك الهجوم أيضًا قائلة “اللي فهمته إن كل الناس اللي بالمايوه على البحر هيروحوا نار جهنم”.

ومن الردود الصادمة والقوية أيضًا ضد المعارضين والمهاجمين ما فعلته الفنانة الاستعراضية سما المصري، عندما وجهت رسالة للجمهور والفنانين الذين انتقدوها بسبب حديثها عن مايوه الفنانة نيللي كريم وكتبت “سما”، عبر حسابها الرسمى على موقع “إنستجرام”: “للناس اللي مش عاجبها البوست بتاع مايوه نيللي كريم اللي نزلته من شوية أحب أقولهم بلاش أنا.. عشان أنا ست نابي أزرق ولساني مفيش أطول منه.. واللي هيفكر يفرد عضلاته هيبقى بيلعب في عداد عمره.. ماشي بلاش أنا”.

وتعرضت سما للهجوم والانتقاد بعد أن وجهت النقد لنيللي كريم، بعدما نشرت صورتها بالمايوه، معربة عن تعجبها من الحديث حول أن ما فعلته هو الحرية الشخصية، وهو عكس ما يحدث معها إذا نشرت صورة شبيهة.

وفي مفاجأة لكل جمهورها، أعلنت النجمة غادة عبد الرازق في وقت سابق اعتزالها الوجود على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتبت غادة لجمهورها: “أشوفكم إن شاء الله السنة اللي جاية، لأنى ماعتزلتش التمثيل ولكن اعتزلت السوشيال ميديا شكرا”، وجاء ذلك الرد الصادم والقوى على خلفية الهجوم الشديد الذي تعرضت له بسبب ظهورها في فيديو “لايف” على موقع إنستجرام، في حالة غريبة، وظهور جزء من جسدها عاريًا خلال الفيديو مما أثار ضجة كبيرة وفتح النار عليها.

وأعلنت الفنانة شمس الكويتية، في وقت سابق عن إغلاقها لصفحتها عبر موقع “تويتر”، بسبب التعليقات الطائفية والانتقادات التي توجه إليها من قبل بعض المتابعين، والتي وصلت إلى درجة الشتائم وكتبت “حسابي مقفل إلى إشعار آخر حفاظًا على بيئتي وبيئة متابعيني من المتطرفات والمتطرفين وإن شاء الله نفتح القفل سنة 2200”.