برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رونالدو بعد الخروج من كأس العالم: شكرا البرتغال شكرا قطر

قال كريستيانو رونالدو قائد البرتغال إنه لا يزال يكرس نفسه ليبقى جزءا من تشكيلة منتخب بلاده رغم الخروج من نهائيات كأس العالم لكرة القدم في قطر أمس السبت.

وخاض رونالدو (37 عاما)، الحائز على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، كأس العالم في مهمة لإثبات أنه لا يزال بإمكانه صنع الفارق مع منتخب بلاده، لكنه أنهى المسابقة كبديل في خسارة البرتغال 1-صفر من المغرب في دور الثمانية.

وكتب رونالدو في حسابه على فيسبوك اليوم الأحد “أريدكم فقط أن تعرفوا أنه قد قيل الكثير وكُتب الكثير وتم التكهن بالكثير، لكن إخلاصي للبرتغال لم يتغير للحظة”.

وأضاف “لقد كنت دائما واحدا من بين الذين قاتلوا من أجل تحقيق الهدف المشترك ولن أدير ظهري أبدا لزملائي في الفريق وبلدي”.

وقبل كأس العالم، رفض رونالدو التأكيد أن كأس العالم في قطر ستكون الأخيرة في مشواره الدولي، وقال إنه يتطلع بالفعل للظهور مع بلاده في بطولة أوروبا 2024.

ومع ذلك أنهى تعليقه على فيسبوك اليوم بملاحظة غامضة.

وقال رونالدو “حتى الآن، لا يوجد الكثير لقوله. شكرا البرتغال. شكرا قطر. كان الحلم جميلا طالما استمر.. الآن، علينا أن ندع الوقت ليكون مستشارا ناصحا وسيسمح للجميع بالوصول إلى استنتاجاتهم الخاصة”.