استمع لاذاعتنا

زوج “هدى” إبنة 16 عاماً يبيع جسدها من خلال مزاد.. إليكم ما حصل “ليلة دخلتها” !

بعدما تزوّجت الفتاة المصريّة “هدى” بعمر الـ16 عامًا، إستغلّها زوجها وبدأ يستخدم جسدها كوسيلة للبيع والشراء مقابل جنيهات عبر مزاد يقيمه يوميًا للمدمنين.

عاشت “هدى” 5 سنوات في عذاب مع “طارق.ع.” إلى أن أقامت دعوى أمام محكمة الأسرة طلبت فيها الطلاق للضرر.

وقالت هدى: “تزوجته وكنت أظن أن الحظ ابتسم أخيرًا لكن ما خفي كان رهيبًا، فالطفلة التي تربت على السمع والطاعة وجدت نفسها في ليلة “دخلتها” مع رجل غير زوجها مطلوب أن تعاشره جنسيًا، ووقتها علمت بأنني وقعت في مصيدة واكتشفت الحقيقة المرة فأنا أباع وأشترى في مزاد للمدمنين وزوجي يقبض الثمن”.

والجدير بالذكر أن حوادث إغتصاب وتحرش إلى حانب القتل وتبادل الأزواج باتت منتشرة بشكل واسع وواضح في مناطق مختلفة من مصر.

وباتت هذه الحوادث والظواهر المنتشرة تُثير رعب السكان في مناطق مختلفة بالإضافة إلى أهالي الأطفال والبنات خصوصاً.

وشهدت مصر في الآونة الأخيرة إنتشار فضائح كثيرة وجرائم عدة مماثلة مما تسبب بضجة كبيرة وواسعة في المجتمع وصلت إلى مواقع التواصل الإجتماعي ومواقع إخبارية غربية.