الأربعاء 15 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سامر البرقاوي لصوت بيروت إنترناشونال: تعاوني مع تيم حسن مستمر

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

لمع اسم المخرج السوري سامر البرقاوي في أعمال درامية عدة أبرزها “لو – تشيللو” وصولا الى مسلسل “الهيبة” بأجزائه الخمسة.

وفي رمضان الماضي قدم عملا مختلفا آثار جدلا واسعا وحقق نجاحا كبيرا وهو” الزند- ذئب العاصي” وفي حواره مع ” صوت بيروت إنترناشونال” فقال “وجدت في مسلسل “الزند” العديد من عوامل الجذب التي تُغري أي صانع دراما، فالمرحلة التاريخية التي يتحدث عنها المسلسل، والمجتمع والبيئة التي يسلّط الضوء عليها، إضافة إلى المعالجة الدرامية المميزة، شكّلت كلها عناصر وفرصة مميزة لتقديم عمل درامي قوي جديد.

التجربة الدرامية “الزند” جمعتني مع النجم تيم حسن في تعاون جديد، من عوامل الجذب في المسلسل تعاوني مع شركائي في النجاح، ومنهم تيم حسن الممثل القوي والصديق العزيز ورفيق تجارب مختلفة على مدار سنوات طويلة، إذ قدمنا سويًا تجربة مميزة في مسلسل (الهيبة)، وأيضًا صديقي الكاتب المتميز عمر أبو سعدة، فهذه عوامل مكتملة بجانب النص المكتوب وفكرة العمل بذاتها، وكان كل فريق العمل لديه حماس وطاقة إيجابية ساهمت في نجاح العمل بهذا الشكل”، على قدر ما كان العمل مليئًا بالصعوبات ويضيف “إلى أن مشهد النهر في معركة إدريس بالحلقة الثالثة، وأيضًا مشهد القطار بالحلقة الأخيرة، من أصعب المشاهد بالعمل: “هذا العمل قد يكون بالفعل بمثابة عودة للدراما السورية، فأنا والمخرجين الآخرين في سوريا نبذل قصارى جهدنا من أجل عودة الدراما السورية وتطويرها للمنافسة مع دراما الدول العربية”.

لدى المخرج السوري سامر برقاوي، حب شديد وإخلاص لوطنه سوريا، إذ يأمل خلال الفترة المقبلة أن يقدم مشروعات خاصة ببلده، قائلًا: “الموضوعات التي تجذبني بعينها على المستوى الشخصي تكون مميزة في الأفكار وطريقة المعالجة بداية من النص وصولًا للحبكة والحكاية وسلاسة الإيقاع والحوار، فعوامل نجاح أي عمل فني يعتمد في الأساس على النص”.

ويسعى برقاوي إلى تقديم موضوعات تلمسه شخصيًا وتتلاقى مع مجتمعه، وتتحدث عن بداية تاريخ سوريا مرورًا بجغرافيا البلد الممتدة والمتنوعة، وصولاً للإنسان السوري في فترة ما بعد الحرب والمخاطر التي عاشها في هذه الفترة، قائلًا: “أطمح خلال الفترة المقبلة إلى الحديث عن الإنسان السوري والمراحل التي مرت عليه”.

ويبدو أن الكيمياء بين الثنائي تيم حسن وسامر برقاوي، قوية للغاية، إذ يشير المخرج السوري إلى تعاون آخر سيجمعهما سويًا، قائلا: “مشروعي المقبل في عام 2024 يحكي عن دراما سورية تاريخية معاصرة لمرحلة أخرى من تاريخ سوريا، كتابة عمر أبو سعدة وبطولة الفنان تيم حسن واعتبر العمل مفاجأة للجمهور العربي”.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال