الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سمير حبشي لصوت بيروت إنترناشونال: سعيد جدا بشراكتي مع مصريين

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

أمضى المخرج اللبناني سمير حبشي فترة طويلة، بعيدًا عن الإخراج السينمائي؛ نظرًا لانشغاله بالدراما التلفزيونية، قبل أن يقرر العودة إلى عالم السينما من خلال فيلم “حسن المصري”، الذي يعرض حاليًا في دور العرض.

الفيلم الذي تدور أحداثه حول شاب يدعي “حسن”، يتعرض لأزمة نفسية حادة بعد خسارته شقيقته في حادث؛ فيقرر الهروب من الماضي إلى حبيبته في لبنان؛ ويعمل في إحدى شركات الحراسة، لكنه يتورط مع مافيا خطيرة، لعب بطولته الفنان المصري أحمد حاتم، واللبنانية دياموند بو عبود، مراد مكرم، فريال يوسف، جاد أبو علي، وغيرهم .

الفيلم يناقش قصة إنسانية مهمة، حسبما يؤكد المخرج سمير حبشي لـ ” صوت بيروت إنترناشونال”، موضحًا: “العمل يتطرق إلى علاقة الأخوة، حيث أردت أن أطل على الشعب المصري من خلال عمل مميز يكون بمثابة انطلاقة حقيقية لي في السينما المصرية”.

يشير حبشي إلى أن الوضع السينمائي في لبنان يعاني من ضعف الإنتاج، رغم امتلاك طاقات وكوادر بشرية موهوبة بشكل كبير للغاية، قائلا: “نظرًا لصغر عدد السكان في لبنان لا توجد شركات للإنتاج قادرة على تقديم أفلام سينمائية لبنانية خالصة، لذلك دائمًا ما يلجأ المخرجون اللبنانيون إلى الإنتاج المشترك، وكان من حسن حظي أن تكون شراكتي مع منتجين مصريين.

وأضاف: “الدراما المشتركة تساهم بشكل كبير للغاية في الانتشار عربيًا ولكن لا بد على كل فنان أن يقدم جنسيته الحقيقة، وطالما حدث ذلك فإن هذا الأمر مهم ومفيد للسينما العربية ومن حظ الفيلم أنه يعرض في أكثر من دار عرض”.

وعن رأيه في اختيار الفنان المصري أحمد حاتم، لتقديم أفلام الحركة، خاصة أنها المرة الأولى التي يقدم فيها عملًا سينمائيًا يستلزم جهدًا بدنيًا عاليًا، يقول: “الأكشن” في الفيلم كان حقيقيًا، وليس معتمدًا على إظهار “العضلات”، بجانب أن الفنان أحمد حاتم ممثل موهوب وتدرب على الدور بشكل مميز للغاية، إضافة إلى تحمسه لخوض هذه التجربة التي أرى أنه نجح فيها”.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال