استمع لاذاعتنا

شاهد.. ملكة جمال تم تجريدها من لقبها بعد قيامها بنشر هذا الفيديو

قالت ملكة جمال ميانمار إنّها جُرّدت من لقبها بعد فيديو أعدّته عن أعمال العنف المستمرّة في ولاية راخين.

وكانت الملكة الجميلة، البالغة من العمر 19 عاماً، قد نشرت الأسبوع الفائت فيديو لها على الانترنت تتّهم فيه متشدّدي روهينغا بالعمل على استمرار الاضطرابات.

وخسرت “شوي إين سي” لقبها كملكة لميانمار في الأيام الماضية بعدما سحبت منها الشركة المنظّمة للمسابقة اللقب. لكن الشركة نفت أن يكون الفيديو هو السبب قائلة إنّ الملكة خالفت قواعد العقد.

وأعلنت الشركة المنظّمة للحفل “Hello Madam Media Group” يوم الأحد الفائت أنّ “شوي إين سي” قد جُرّدت من لقبها لأنّها لم تتصرّف كمثالٍ أعلى يُحتذى به.

ويوم الثلاثاء، نُشر بيان على صفحة الملكة المجرّدة من اللقب على فيسبوك جاء فيه “نعم، شوي إين سي أعدّت فيديو عن الإرهاب المستمر من قبل متشددين في جيش إنقاذ الروهينغا في ولاية راخين، لكن ذلك لا يُعتبر سبباً لحرمانها من الصورة اللائقة لها كمتسابقة”.

وأضاف البيان “من واجب الملكة كمواطنة في هذا البلد أن تستخدم شهرتها للتحدّث عن الحقيقة بلسان أمّتها”.

وحلّت “شوي إين” ثانية في مسابقة ملكة جمال الكون ميانمار العائم الفائت والتي تُنظّمها الشركة نفسها وفازت بلقب ملكة جمال ميانمار الكبرى وكان من المفترض أن تُمثّل بلدها في مسابقةٍ عالمية هذا الشهر.

يُذكر أنّ “شوي إين” ليست ملكة الجمال الوحيدة التي تعرّضت للمتاعب في الأشهر الأخيرة، إذ إنّ ملكة جمال تركيا للعام 2017 جُرّدت من لقبها بعدما تبيّن أنّها شاركت منشوراً عن محاولة الانقلاب العام الفائت.