الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صورة.. الـ"فيفا" يكشف عن العلامة التجارية الرسمية لمونديال 2026

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الأربعاء، عن الشعار والعلامة التجارية الرسمية لمونديال 2026، والذي تستضيفه الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وخلال الاحتفالية التي جرت بمدينة لوس أنجلوس الأميركية تم الكشف عن الجائزة الرياضية الأشهر والأغلى قيمة على صعيد العالم، حيث تم تقديم الكأس التي سيظفر بها المنتخب المتوج بلقب المونديال في النسخة المقبلة.

ولأول مرة في تاريخ المونديال، تم تقديم صورة للكأس الفعلية المخصصة للمنتخب الفائز ومعها سنة استضافة البطولة، في تصميم مبتكر يكرس شعار كأس العالم لعام 2026 وما بعده، وفقا لموقع “فيفا”.

وتعكس صورة الكأس وسنة البطولة تفرد كل مدينة من المدن المضيفة، بقدر ما تتيح بناء علامة تجارية على أساس هوية بصرية خاصة يمكن التعرف عليها خلال السنوات المقبلة، حسب “فيفا”.

ووقف الحاضرون في مرصد “جريفيث” الشهير المطل على لوس أنجلوس، شاهدين على اللحظة التاريخية، عندما كشف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، عن الشعار رفقه أسطورة منتخب البرازيل، رونالدو “الظاهرة”، المتوج مرتين بكأس العالم.

وشهدت الأمسية إطلاق حملة #WeAre26 (نحن 26)، التي ستتيح للأفراد والأماكن والمجتمعات فرصة لعب دور مهم في تقديم العلامة التجارية الرسمية لكأس العالم.

وتشمل الحملة صورا لوجوه وأماكن تحكي قصصا فريدة من صميم كأس العالم، كما تسلط الضوء على أفراد عاشوا تجارب ملهمة مثل تلك التي تنتظر المشجعين عام 2026، بينما تدعو الجميع لأن يكونوا جزءا من البطولة، حسب “فيفا”.

وفي هذا الصدد، قال جياني إنفانتينو “WeAre26 هي صرخة مدوية تُعبر عن اللحظة التي تتعالى فيها أصوات ثلاث دول وقارة بأكملها لتقول بصوت واحد: نحن مُتحدون كأسرة واحدة للترحيب بالعالم وتنظيم النسخة الأكبر والأفضل والأكثر شمولا في تاريخ كأس العالم”.

وأضاف “ستتيح هذه البطولة لكل بلد مضيف ولكل منتخب مشارك تدوين صفحته الخاصة في كُتب تاريخ بطولة كأس العالم، وهذه العلامة التجارية الفريدة ما هي إلا محطة من المحطات الرئيسية في الطريق إلى نسخة 2026”.

وتابع “في غضون ساعات قليلة، ستُضفي المدن المذهلة الـ 16 المضيفة مزيدا من الحيوية والإثارة على هذا الحدث عندما تطلق كل منها علامتها التجارية الخاصة بها، علما أن هذه العلامات التجارية هي من إعداد فيفا”.

وتُجسد العلامة التجارية الهوية الفريدة لكل مدينة من المدن المستضيفة، لما تزخر به من أجواء ممتعة وأشخاص رائعين وأماكن مذهلة، حيث تُقدم صورة عما ينتظر المشجعين في تلك المدن من تجربة استثنائية عام 2026، وفقا لرئيس “فيفا”.

وقال إنفانتينو “بينما نُحيي الليلة معا هنا في لوس أنجلوس، تحتفي قارة بأكملها بأميركا الشمالية، التي ستتحد من أجل استقبال العالم في أبرز حدث على وجه الأرض، بعد ثلاث سنوات فقط”.

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أن المنتخبات المشاركة في مونديال 2026 في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك ستتمركز في “تجمعات إقليمية” خلال الأدوار الأولى لتسهيل السفر.

وأكد أن “الخدمات اللوجستية المحيطة بالعرس العالمي ستكون بمثابة تحد”. وتشهد هذه النسخة مشاركة 48 منتخبا للمرة الأولى، وتقام في ثلاث دول للمرة الأولى أيضا، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

وأضاف “إنها قارة – ثلاث دول وليست ثلاث دول صغيرة – ثلاث دول كبيرة”.

وتابع “المسافات، المناطق الزمنية، والاختلافات المناخية أيضًا – الارتفاع في المكسيك، ومستوى سطح البحر في أجزاء أخرى. لذلك من المهم بالنسبة لنا تهيئة البيئة المناسبة للمنتخبات والجماهير لتكون في أفضل الظروف الممكنة”.

وأردف قائلا “بمعنى عدم الاضطرار إلى السفر كثيرا، خاصة في البداية، لذلك سننشئ بعض المجموعات حيث ستقيم المنتخبات اعتمادا على القرعة وبعد ذلك ستلعب مبارياتها في تلك المجموعة المحددة”.

وأعرب إنفانتينو عن أمله في أن تستفيد البطولة من نجاح نهائيات 1994 في الولايات المتحدة، والتي ساعدت في ترسيخ الدوري الأميركي للمحترفين في أميركا الشمالية.

    المصدر :
  • الحرة