صور: “مجلس الجن” ما السبب وراء الأصوات التي تصدر من هذا الكهف العُماني؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يعتقدون أنه “ملاذ للجن”.. ما حقيقة هذا الكهف العُماني؟

بظلام حالك يقشعر الأبدان وهدوء يسيطر على زواياه.. قد لا يكون هذا الكهف مثل باقي الكهوف التي تراها أو تزورها، فربما إذا سمعت ما يتناقله القرويون المحليون عنه، لن تتجرأ حتى على التفكير بالنزول إليه.

ويقع كهف “مجلس الجن” على هضبة سلمى الشهيرة، أي على بعد 3 ساعات من العاصمة العُمانية مسقط. وإذا كان يراودك الفضول حول سبب تسميته، فقد سرد عدد من القرويين المحليين، الذين يعيشون بجوار الكهف، أن أصوات غريبة كانت تصدر عنه، ما جعل الناس يتداولون قصص عيش الجن فيه.

وأبدى العديد من المصورين، والرياضيين، وعلماء الأحياء، والجيولوجيين، اهتمامهم بهذا الكهف العُماني.

وأثناء تواجد المغامر اللبناني توفيق أبو نادر، في رحلة استكشافية استمرت لثلاثة أيام، أوضح أن أرضية الكهف هي عبارة عن مزيج من الطين، وصخور صغيرة، وصواعد الكهوف. بالإضافة إلى وجود بعض النباتات، والطيور، والخفافيش والزواحف، مثل الثعابين.

وفي حديث المغامر اللبناني مع موقع CNN بالعربية، قال إن “الظلمة والرطوبة والتضاريس القاسية تصعب من مهمة التقاط الصور في أي كهف، ولكن فُتحات مجلس الجن الثلاث قد وفرت ظروفاً أفضل لتوثيق ما بداخله”.

ولطالما عُرفت عُمان بتاريخها الجيولوجي الغني، خاصة أن التقديرات تُشير إلى أن جبال الحجر تعود إلى فترة تزيد عن الـ 600 مليون سنة. ليس ذلك فحسب، إذ تتميز أيضاً بأماكنها العديدة التي يسعى الجميع إلى استكشافها، بدءاً من الكهوف إلى الأخاديد المخفية.

كهف مجلس الجن تاسع أضخم كهف في العالم. يقع في محافظة مسقط ولاية قريات في سلطنة عمان، ضمن منطقة فنس (هظبة سلماه) تبلغ مسافة الطريق من الشارع العام قريات صور (18كم).

تبلغ مساحة أرضيته 58 ألف متر مربع وسعته 4 ملايين متر مكعب، أما طول الكهف فيصل إلى 310 أمتار وعرضه 225 متراً وتبلغ المسافة من الأرض إلى السقف وهو على هيئة القبة 120 متراً. ورغم ضخامة حجم كهف (مجلس الجن) إلا أنه من الصعب اكتشافه من الخارج في هذه المساحة الشاسعة، وكل ما يدل على وجوده من الخارج هو مجرد خمس فتحات تبدو غير ذات أهمية للناظر إليها على أحد جوانبه.

يقع كهف (مجلس الجن) عند الحد الشمالي من هضبة (سلمى) بالقرب من قرية فنس بولاية قريات في محافظة مسقط والواقعة على الطريق الذي يربطها وقرية طيوي التابعة لولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية.

وقد اكتشف كهف (مجلس الجن) لأول مرة بالصدفة أثناء البحث عن الصخور الكربونية بغية اكتشاف احتياطيات مائية جوفية عميقة . وكان أول من هبط بداخل الكهف الضخم هو أحد الخبراء وهو (دون ديفيسون) في عام 1983م وذلك عبر الفتحة التي يبلغ عمقها 120 متراً والتي تعتبر أقصر فتحه من الفتحات الثلاث . ثم جاءت زوجته (شيريل جونز) في العام التالي 1984م لتهبط من أعمق فتحة ويبلغ عمقها 158 متراً . ثم جاء (دون جونز) بعد ذلك ليهبط من الفتحة الثالثة في عام 1985م.

يتطلب الوصول إلى فتحة الكهف جهداً كبيراً حيث يتوجب قطع مسافة 1,300 متر من الدروب الجبلية الوعرة تستغرق حوالي خمس ساعات تقريباً، كما لا يمكن النزول داخل الكهف إلا بالحبال. وقد قدر الجيولوجيون عمر كهف (مجلس الجن) أو (كهف سلمى) – كما يحلو للبعض تسميته نسبة إلى المنطقة التي يقع فيها – بخمسين مليون سنة ويعتبر مستودع كنوز للحياة الطبيعية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً