برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عرض خيالي لشراء بشت ميسي

عرض عضو مجلس الشورى في سلطنة عمان أحمد البرواني، مبلغ مليون دولار على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وذلك لشراء اللباس العربي “البشت” الذي ألبسه إياه أمير قطر تميم بن حمد، خلال التتويج بلقب كأس العالم.

وكتب البرواني على حسابه في تويتر: “صديقي ميسي .. من سلطنة عمان أبارك لكم فوزكم بكأس العالم قطر 2022”.

وتابع: “أبهرني الأمير تميم بن حمد وهو يُلبسك البشت العربي، رمز الشهامة والحكمة”.

وأكمل: “ميسي أعرض عليك مليون دولار أميركي نظير أن تعطيني ذلك البشت”.

وأعرب الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم عن فخره بلاعبه الأسطورة ليونيل ميسي، ونشر على تويتر الصورة التي تظهر إهداء أمير قطر تميم بن حمد العباءة العربية “البشت” للاعب قبيل منحه درع كأس العالم.

وعلق الاتحاد على تويتر: “بالتأكيد..أنت ملك”، في إشارة إلى أن العباءة العربية رمزا للمكانة البارزة التي تضاهي الملوك والأمراء.

وفي السياق، اعتبرت صحيفة “الغارديان” البريطانية الاحتفال القطري باللاعب الأرجنتيني “تتويجا” بجعله يرتدي تلك العباءة السوداء.

وعنونت الصحيفة: “كأس العالم في قطر ينتهي بأكبر نهائي، وتتويج ليونيل ميسي”.

وعلى هذا النحو، ذكرت صحيفة “ذا سيدني مورنينغ هيرالد” الأسترالية أن ميسي “يستحق معاملة استثنائية”، وذلك في مقال للحديث عن العباءة التي ارتداها.

وقالت: “يستحق معاملة استثنائية، سواء من خلال انحناء معجبيه أمامه أو أن يقوم أقوى رجل في قطر( في إشارة للأمير تميم) بإلباسه البشت”.

وبينما اعترض البعض على ظهور ميسي بالزي العربي في الاحتفال بمنح درع كأس العالم، قامت عدد من وسائل الإعلام الأجنبية بالتعريف بذلك الزي العربي لتوضيح أهميته ودلالته.

وكتب موقع “تايمز ناو نيوز” الهندي: “البشت لباس عربي تقليدي يرتديه الرجال في المناسبات الخاصة مثل الأعراس أو حفلات التخرج، أو الاحتفالات الدينية”.

وأضاف الموقع: “بينما زعم البعض أن قطر حاولت سرقة لحظة ميسي الذي انتظر طويلا الفوز بكأس العالم، اعتبر المسؤولون القطريون هذه البادرة بمثابة تكريم للنجم الرياضي”.

وكان حسن الذوادي، الأمين العام للجنة المنظمة للبطولة القطرية، أكد في تصريحات لموقع “بي بي سي سبورت” أن تقديم البشت “كان احتفالاً بميسي”.

وأوضح أن اللاعب الأرجنتيني ارتدى الزي العربي عند التقاط الصور، قبل خلعه لاحقًا ومواصلة الاحتفالات بزي وألوان منتخبه الوطني.

وكانت تقارير إعلامية غربية أخرى انتقدت لحظة ارتداء ميسي للزي العربي، واعتبرتها محاولة لفرض ثقافة معينة على حفل التتويج.

وتوجت الأرجنتين بطلة لكأس العالم عقب فوزها على فرنسا بركلات الترجيح (4 ـ 2) في نهائي مُثير انتهى وقته الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل فريق.