الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

على غرار الإكوادور.. منتخبات حُرمت من المشاركة في كأس العالم

باتت مشاركة منتخب الإكوادور في بطولة كأس العالم 2022 محل شك كبير، في ظل تقارير تفيد باحتمالية استبعاده من النسخة المقبلة.

وكان الاتحاد التشيلي لكرة القدم قد تقدّم بشكوى للاتحاد الدولي للعبة “فيفا” ضد نظيره الإكوادوري، بداعي تزوير جنسية اللاعب بايرون كاستيلو، وعدم أهليته للمشاركة مع منتخب الإكوادور في تصفيات كأس العالم 2022.

ومن المتوقّع أن تجتمع لجنة الاستئناف التابعة للفيفا خلال الأيام المقبلة، للنظر في الاستئناف المقدم من الاتحاد التشيلي بشأن قضية كاستيلو المتهم باستخدام شهادة ميلاد مزورة.

وحال استبعاد الإكوادر من مونديال قطر، المقرر إقامته في تشرين الثاني المقبل، فإنه لن يكون أول فريق يتم استبعاده من كأس العالم.

ونستعرض في السطور التالية المنتخبات التي سبق لها الغياب عن المونديال بعد استبعادها.

ألمانيا واليابان – كأس العالم 1950
بعد إلغاء نسختي كأس العالم 1942 و1946 بسبب الحرب العالمية، عادت البطولة من جديد في 1950، لكن تبعات الحرب لم تتوقف حينها.

ومُنع منتخبا ألمانيا واليابان من المشاركة في تلك النسخة، نظرا لدور البلدين في اندلاع الحرب العالمية الثانية.

جنوب أفريقيا – من 1961 حتى 1992
جذبت جنوب أفريقيا الأنظار إليها عام 1956 بعدما توغلت العنصرية داخل الرياضة بوضوح، وبدأ التمييز بين عناصر مختلف اللعبات بناء على العرق واللون.

ولم يُعترف رسميا بأندية كرة القدم المملوكة لأصحاب البشرة السمراء، كأعضاء متساويين مع نظيراتها المملوكة للبيض.

وبسبب الفصل العنصري، قرّر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” طرد جنوب أفريقيا، قبل أن تعود عام 1963، ثم تم طردها مرة أخرى للسبب ذاته.

واقترحت جنوب أفريقيا حينها إرسال فريق كامل من البيض لخوض منافسات مونديال 1966 وآخر أسود بالكامل للعب في نسخة المكسيك 1970.

وبعد سنوات طوال وبالتحديد عام 1992، فُتح الباب مجددًا لجنوب أفريقيا للمشاركة في مسابقات الفيفا، لتظهر في المونديال قبل استضافته عام 2010 كأول بلد أفريقي يحتضن البطولة.

المكسيك – كأس العالم 1990
قرّر الفيفا حظر المكسيك لمدة عامين بعد إشراكها 4 لاعبين فوق السن خلال التصفيات المؤهلة لبطولة العالم للناشئين، لتغيب عن مونديال 1990.

تشيلي – كأس العالم 1994
تسبّب الحارس روبرتو روخاس في حرمان منتخب تشيلي من المشاركة في مونديال 1994 بسبب واقعة كان بطلها خلال مباراة فريقه ضد البرازيل عام 1989.

وتظاهر الحارس التشيلي آنذاك بإصابته إثر إلقاء أحد المشجعين مقذوفًا على أرض الملعب، ليتبين بعد ذلك أن روخاس هو من جرح نفسه بنصل خفي في قفازه.

ونتيجة لذلك، قام الفيفا بحظر تشيلي وإيقاف روخاس مدى الحياة.

ميانمار – كأس العالم 2006
انسحبت ميانمار من مباراة كان مقررًا لها أن تُلعب في إيران خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2002.

وفرض الفيفا غرامة قدرها 20 ألف جنيه إسترليني على ميانمار وحظرها من المشاركة في نسخة 2006، التي احتضنتها ألمانيا.

روسيا – كأس العالم 2022
دفع منتخب روسيا ثمن غزو بلاده الأراضي الأوكرانية مطلع العام الحالي، مما تسبّب في حرمانه من الحضور في مونديال قطر.

وكان المنتخب الروسي قد وصل بالفعل إلى المراحل النهائية للملحق الأوروبي المؤهل للبطولة، قبل استبعاده ومنح بولندا تأهلًا مجانيا لنهائي الملحق قبل التغلب على السويد والتأهل للمونديال.

    المصدر :
  • العين الإخبارية