بالفيديو: عملية “غير مسبوقة” نفذها ضباط في جيش الكويت داخل قطر… هذا ما قاله الأمير

نفذ ضباط في الجيش الكويتي عملية فريدة من نوعها داخل الأراضي القطرية شغلت الرأي العام وأشعلت حماس الكويتيين على وسائل التواصل الاجتماعي.

دخلت الكويت والعلم الكويتي موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية وذلك بعد قيام ضباط في الجيش الكويتي بتسجيل رقم قياسي عالمي جديد بالقفز بعلم الكويت كأكبر علم أثناء السقوط الحر في رياضة القفز بالمظلات بمساحة 63 مترا مربعا، حيث كانت مساحته 4.6×13.7 مترا، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية.

ونفذ القفزة كل من المقدم الركن فهد عبد الرحمن اليعقوب، والمقدم بحري م.سالم محمد الميل، والرائد ناصر فواز الصباح، وتمت القفزة في سكاي دايف في دولة قطر من ارتفاع 13 ألف قدم.

وبعث أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح برقیات تھان إلى الضباط، مشيدا بما أنجزوه، وبعث ولي العھد الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح، والشیخ جابر مبارك الحمد الصباح رئیس مجلس الوزراء ببرقیات تھان مماثلة.

وعن هذا الإنجاز العالمي، الذي اعتمد من قبل محكمين من موسوعة “غينيس” التي ستقوم بتكريم وتسليم الضباط شهادة تسجيل الرقم العالمي في الكويت غدا الأحد، قال المقدم الركن فهد عبد الرحمن اليعقوب:

“الفريق تقدم لتنفيذ المشروع وتحطيم الرقم أي أحد أندية رياضة القفز الحر في إسبانيا لعدم وجود ناد مشابه في الكويت حينذاك، وتم الرفض نظرا لجغرافية الأرض هناك ووجود العديد من المنازل والأنهار، وبعد الإعلان عن تأسيس ناد في الكويت تقدمنا لهم وكانت تلك رغبتنا الأولى كون المشروع يتعلق بالكويت من خلال القفز بعلم الكويت كأكبر علم أثناء القفز الحر لكن للأسف تم رفض المشروع لأسباب نجهلها تخص النادي”.

وأضاف اليعقوب أنه “لم يكن هناك فرق منافسة لأنها لا تعد بطولة ولكن تحديا فتسجيل الرقم العالمي كان مفتوحا لجميع دول العالم ومن لديه القدرة والإمكانيات الفنية يستطيع دخول هذا التحدي لتسجيل الرقم القياسي”.

وأهدى الفريق هذا الانجاز لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد وللشعب الكويتي.

المصدر سبوتنيك
شاهد أيضاً