برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غادة عادل لصوت بيروت إنترناشونال: الممثلة مهمشة في عالم الكوميديا

غادة عادل
A A A
طباعة المقال

خلال مسيرتها الفنية قدمت النجمة المصرية غادة عادل مجموعة من الاعمال الدرامية التلفزيونية والسينمائية التي نادت إعجاب الناس في الوطن العربي وعن جديدها تحدثت غادة عادل لـ”صوت بيروت إنترناشونال”، فقالت:” أنشغل حاليا بتصوير مشاهدي في فيلمي الجديد “البطة الصفراء”، والذي ينتمي لنوعية الكوميديا، ويعد أول بطولة مطلقة لي في هذا المجال، بعد مشاركات عدة بأدوار ثانية في أفلام نجوم الكوميديا، منذ بداياتي وحتى فيلمي الأخير “أحمد نوتردام” مع رامز جلال.

وأكدت أن شخصية “رشا” التي تُجسدها ضمن الأحداث، بها تحولات عدة، وستحمل العديد من المفاجآت للجمهور.

وقالت إنّ فيلم “البطة الصفراء” يعتمد على كوميديا الموقف، ويحمل قصة مختلفة، وأشارت إلى أن “هذا العمل يواجه ظاهرة تهميش الفنانات من الأعمال الكوميدية على حساب البطل، التي انتشرت في السنوات الأخيرة”.

وتابعت “رغم مشاركتي في أعمال سينمائية كوميدية سابقاً، إلا أن هذا الفيلم مختلف تماماً ليس بسبب طبيعة الشخصية فحسب، لكن بسبب كونها محوراً للأحداث أيضاً، وهذا لم يكن متاحاً لي من قبل”.

وأعربت عن سعادتها بالتعاون مع محمد عبد الرحمن للمرة الرابعة، إذ ترى أن هناك “كيمياء فنية” تجمعهما، متابعة أن “وجود صلاح عبد الله بالفيلم حمسني للتجربة أيضاً، فمن يعمل معه يعتبر نفسه محظوظاً”.

وأشادت بتجربتها الفنية الأولى مع المخرج عصام نصار، واصفة إياه بقولها: “لديه وعي ورؤية فنية مميزة، ويقدمني بشكلٍ جديد تماماً، لدرجة أدهشتني شخصياً”.

وتطرقت غادة عادل، إلى فيلم “أهل الكهف” الذي توقف تصويره قبل فترة بسبب أزمات إنتاجية عديدة، موضحة أنها سوف تستأنف التصوير مُجدداً عقب انتهاء إجازة عيد الفطر المقبل، وهو مأخوذ عن مسرحية للكاتب توفيق الحكيم، ومن إخراج عمرو عرفة.

وأوضحت أنها تُجسد شخصيتين داخل أحداث الفيلم، كل منها في حقبة زمنية مختلفة، الأولى شخصية “الأميرة” التي تتواجد مع أهل الكهف، والثانية ستظهر لهم بعد مرور 300 عاماً، “تجربة تحمل تفاصيل هامة ومؤثرة جداً في الفيلم”.

وحول تجربتها الثانية في فعاليات موسم الرياض، بالمملكة العربية السعودية، بتقديم مسرحية “فرصة سعيدة” الشهر الماضي، قالت: “تجربة جيدة جداً وسعدت بها وباستقبال الجمهور لها، وكذلك بالعمل مع الفنان أشرف زكي كمخرج، وهي مسرحية كوميدية غنائية استعراضية وقدمت من خلالها دور راقصة في الموالد الشعبية”.

وأبدت حماسها للوقوف على خشبة المسرح، بعد اكتسابها المزيد من الخبرات، موضحة “كنت أتخوف في البداية من مواجهة الجمهور، وأشعر أنني سأنسى كل الجمل الحوارية أمامهم”.

وأكدت “تجاوزت أخيراً هذه المخاوف، وأصبحت أتمنى تقديم عمل مسرحي بشكلٍ سنوي”، لافتة إلى احتمالية تقديم مسرحية “فرصة سعيدة” بالقاهرة خلال الفترة المقبلة، إلا أن الموعد لم يُحدد بعد. وأكدت غادة عادل، أنها لم تحسم قرار مشاركتها في موسم دراما رمضان المقبل حتى الآن، رغم دخول غالبية المسلسلات مرحلة التصوير، موضحة أنها تلقت عروضاً مؤخراً لكن ما زالت تدرسها، وسوف تحسم موقفها النهائي خلال أيام.
وأشارت إلى تعاونها مع المخرج مجدي الهواري، في مشروع فوازير لرمضان 2024، موضحة أن العمل في مرحلة التحضيرات حالياً، وسيشارك فيه عدد من الفنانين كضيوف شرف.