فيديو كارثي وصف بأنه “شيطاني” يجلب ألما حقيقيا لمشاهديه

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشر أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعى فيديو يصور خطوطا بيضاء غير متساوية تقطع خلفية سوداء اللون.

وعلق رواد مواقع التواص الاجتماعى على الفيديو، قائلين: إن الدماغ يحلل الخطوط غير المنتظمة ويعتبرها من الرموز الخطرة، لذلك فإن ردات فعل الجسم على الفيديو حرضت المظاهر السلبية لمشاهده ودفعته للشعور بالألم.

وحقق الفيديو نسبة عالية من المشاهدات والتعليقات، بسبب تأثيره “الكارثي” على صحة كل من شاهده.

وأطلق بعض المعلقين على الفيديو، الذي نشره مستخدم لقب نفسه على الشبكة بـ “Papier4″، تسمية فيديو “شيطاني” بسبب الألم الذي يخلفه بعد مشاهدته.

وأكد مستخدمون آخرون، أن الفيديو المنشور سبب لهم آلاما حادة وصداعا مبرحا أثناء مشاهدته.

وقال أحد المعلقين، إن”الصداع لم يبدأ بتلك السرعة أبدا كما حصل لدى مشاهدته الفيديو”.

الخداع البصري

الخدع البصرية أو الوهم البصري الذي يصور للناظر دائما الصورة المرئية على غير حقيقتها، على الاقل في الحس العام، حيث تكون الرؤية خادعة أو مضللة.

فإن المعلومات التي تجمعها العين المجردة وبعد معالجتها بواسطة الدماغ، تعطي نتيجة لا تطابق المصدر أو العنصر المرئي.

والخدع التقليدية مبنية على افتراض ان هناك أوهام فزيولوجية تحدث طبيعيا ومعرفيا بالإضافة إلى الاوهام التي يمكن البرهنه عليها من خلال الحيل البصرية الخاصة.

وهنا الجدير بالذكر أنه هنالك شيئا أكثر أساسية عن كيفية عمل أنظمة التصورات البشرية. فالخدع البصرية هي صور مصنوعة بطريقة مدروسة لتظهر للناظر بطريقة معينة وهي ليست كذلك.

خدع متعلقة بالألوان
عند الرؤية إلى موضع معين نرى لون أو عدة ألوان ولكن ليست هذه هي الحقيقة دائما. ذلك يدل على أن العين البشرية ترى الألوان بشكل متغير حسب المحيط.

ومعروف ان السحرة يستغلون الوهم البصري (الخداع المتعلق بالألوان) لخداع الناس بادعاء تغيير الاشياء، حيث أن تغيير الألوان قد يوحي للناظر بان المتغير لونه قد تغير المظهر.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً