برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو وصور رائعة.. أشرف حكيمي يحتفل مع والدته بطريقة أبهرت الملايين

عمت فرحة فوز المنتخب المغربي لاعبي وجماهير أسود الأطلس، بعد المباراة الكبيرة التي قدموها أمام المنتخب البلجيكي في نهائيات كأس العالم – قطر 2022.

نجم المنتخب المغربي أشرف حكيمي كان له حضور لافت، حيث التقطت عدسات المصورين احتفاله مع والدته، بطريقة عفوية ورائعة أثارت إعجاب الجماهير ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل، توجه حكيمي، الذي استبدله المدرب في الشوط الثاني، مباشرة إلى المدرجات لمعانقة والدته ومنحها قميصه وسط أجواء رائعة في الملعب.

وظهر أشرف برفقة والدته بعد انتهاء المباراة، محتفلاً معها على طريقته الخاصة في مشهد مميز.

ونقلت مصادر صحافية عن حكيمي قوله: “لا يوجد ما يخجلني في الحديث عن ماضي أسرتي ، والدي كان بائعاً متجولاً ، والدتي كانت خادمة بيوت ، لقد تعذبا من أجلي و كانا يضحيان كي أتدرب وألعب كرة القدم ، اليوم هما مصدر طاقة وحماس بالنسبة لي”

وشهدت المباراة حماسة وتألف كبيران لكلا المنتخبين، حيث سجل البديلان عبد الحميد صبيري وزكريا أبو خلال في الشوط الثاني، ليفوز المغرب 2-صفر على بلجيكا في مفاجأة كبيرة (الأحد 27-11-2022) ويعزز فرصه في التأهل لدور 16 بكأس العالم لكرة القدم لأول مرة منذ 1986.

وهز صبيري الشباك من ركلة حرة في الدقيقة 73 وأضاف أبو خلال الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع بتسديدة رائعة من مدى قريب بعد مهارة فردية من حكيم زياش.

وأظهر المغرب جرأة هجومية أكبر أمام المصنفة الثانية عالميا، كما لعب بصلابة دفاعية وأغلق المنافذ أمام منافسه مستغلا تشجيعا حماسيا في استاد الثمامة بالدوحة وسط حضور نحو 44 ألف متفرج.

وتألق الحارس منير المحمدي (الكجوي) رغم مشاركته المفاجئة قبل لحظات من انطلاق اللقاء بعد إصابة الحارس الأساسي ياسين بونو الذي شارك في مراسم عزف النشيد الوطني.

ورفع المغرب، الذي تعادل دون أهداف مع كرواتيا وصيفة بطلة العالم في الجولة الأولى، رصيده إلى أربع نقاط متصدرا المجموعة السادسة، مقابل ثلاث نقاط لبلجيكا.