برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

في الأرجنتين.. جيل ما بعد حقبة مارادونا يحتفل بفوز ميسي بكأس العالم

لم يعرف الأرجنتيني سانتياجو كوتايا (34 عاما) مطلقا طعم فوز منتخب بلاده بكأس العالم لكرة القدم إذ ولد بعد عامين من رفع الأسطورة دييجو مارادونا اللقب في 1986.

لكنه اختبر هذا الشعور الآن.

وشهد جيله، الذي نشأ بعد أن ولت أزهي عصور مارادونا، فوز المنتخب الأرجنتيني بكأس العالم للمرة الأولى يوم الأحد بعد التغلب على فرنسا بركلات الترجيح بعد مباراة مثيرة لترفع الأرجنتين اللقب للمرة الثالث لكنها الأولى في 36 عاما.

وقال كوتايا بعدما خرج ضمن مئات الالاف من الأرجنتينيين إلى وسط العاصمة بوينس أيرس مرتديا قميص المنتخب ونظارة شمس “أبلغ من العمر 34 عاما ولم يسبق لي أن شهدت الأرجنتين تتوج بطلة للعالم”.

كما أن هذا اللقب هو الأول للنجم ليونيل ميسي في كأس العالم، وهو ما يجعله في رأي البعض الأفضل على مر العصور. ولوقت طويل، عاش ميسي في ظل مارادونا في الأرجنتين، حيث يؤله جانب من الجماهير النجم الراحل.

وأضاف كوتايا “الاحتفال هنا مع الجميع مع حصول ميسي على اللقب، إنها سعادة لا توصف” مشيرا إلى أن عودة فرنسا في النتيجة كادت أن تقلب المباراة رأسا على عقب في الدقائق الأخيرة، التي كانت عصيبة على الجماهير الأرجنتينية.

وفي شوارع العاصمة، امتدت احتفالات الجماهير حتى صباح اليوم. وتسلقت الجماهير أعمدة الإنارة ، وأطلقوا الأبواق ، ودقوا الطبول وأطلقوا الألعاب النارية التي أضاءت ليل العاصمة، حتى أن البعض تسلق نصب أوبيليسكو.

وقال المشجع فالنتين، الذي احتفل في المدينة بعدما طلى علم الأرجنتين على وجهه، “الوضع جنوني، انظر إلى هذا. إنها المرة الأولى التي أشهد هذا”.

وأضاف “لا زلت غير مصدق. أنا سعيد جدا. استحق ميسي الفوز بالبطولة منذ وقت طويل. أشكر الفريق على ما قدمه”.

وكان كأس العالم اللقب الوحيد الغائب عن خزائن ميسي (35 عاما)، الذي حطم أرقاما قياسية على مستوى الأندية مع برشلونة وباريس سان جيرمان. كما فاز بكأس كوبا أمريكا مع الأرجنتين 2021. وعلى الأرجح كانت مباراة الأحد هي الأخيرة له في كأس العالم.

وقال ماتياس كاردينلي إنه بدأ متابعة مباريات كأس العالم في 1998 عندما فازت فرنسا. منذ ذلك الحين، وصلت الأرجنتين إلى النهائي مرة واحدة لتخسر في 2014 أمام ألمانيا.

وأبلغ رويترز وسط احتفالات ضخمة في الشارع “اليوم كنت أشاهد المباراة مع أصدقائي. الوضع جنوني، إنها سعادة كبيرة، لا أصدق الأمر بعد. لن أنسى مشاركة هذه اللحظة مع الأصدقاء والأسرة.

وأضاف “هذا يجمع الناس سويا وأنا سعيد جدا. لا تسعفني الكلمات”.

    المصدر :
  • رويترز