الأثنين 18 ذو الحجة 1445 ﻫ - 24 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كأس الاتحاد الإنجليزي.. آكي يقود سيتي للفوز 1-صفر على أرسنال

سجل نيثن آكي مدافع مانشستر سيتي في الشوط الثاني ليمنح فريقه فوزا صعبا بنتيجة 1-صفر على ضيفه أرسنال في الدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم (الجمعة 27-1-2023).

وخرج أكبر فريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز بالتعادل عقب نهاية الشوط الأول، بعد أن اقترب إرلينج هالاند مرتين من هز الشباك لسيتي بينما أجبر لاعبو أرسنال حارس مرمى سيتي شتيفان أورتيجا على التصدي لمحاولتين بشكل رائع ليبقي أرسنال بعيدا عن هز الشباك.

ودفع بيب جوارديولا مدرب سيتي بالبديل خوليان ألفاريز في وقت مبكر من الشوط الثاني، حيث لعب المهاجم الأرجنتيني دورا كبيرا في الفوز، وسدد في القائم قبل أن يسكن آكي الكرة الشباك في الدقيقة 64.

وأجرى ميكل أرتيتا مدرب أرسنال عدة تغييرات بحثا عن هدف التعادل لكن أرسنال لم يتمكن من كسر مقاومة سيتي مع تقدم أصحاب الأرض واستمرارهم في السعي لتحقيق الفوز باللقب المحلي الذي حصده جوارديولا مرة واحدة فقط خلال فترة وجوده في إنجلترا.

وقال جوارديولا لشبكة آي.تي.​​في سبورت “المباراة كانت مغلقة والشوط الثاني كان أفضل.

“واجهنا منافسا صعبا حقا. لا يوجد أي أحد في غرفة خلع الملابس ليس سعيدا جدا من أجله (آكي). نحن سعداء بالهدف وكيفية سيطرته على أحد أخطر اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز الآن وهو (بوكايو) ساكا.

“كمدرب، فأنت تريد لاعبين مثل نيثن. إنه يستحق كل الأشياء الجيدة”.

وعلى الرغم من إجراء ستة تغييرات على الفريق الذي تغلب على مانشستر يونايتد مطلع الأسبوع الماضي، ومع اقترابه من أول لقب له في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ ما يقرب من 20 عاما، بدأ أرسنال بشكل أفضل على ملعب الاتحاد.

وبدا لياندرو تروسارد، الذي ضمه أرسنال من برايتون آند هوف ألبيون في يناير كانون الثاني الجاري، مفعما بالحيوية وهيأ كرة الهجمة الأولى لتاكهيرو تومياسو والتي تصدى لها أورتيجا.

ولم تسنح أي فرصة تقريبا لهالاند، الذي يتطلع لتسجيل هدفه 32 في جميع المسابقات في موسمه الأول الرائع في إنجلترا، لكن كل ما كان يحتاجه هو أنصاف فرص واستخدم المهاجم النرويجي سرعته للاستفادة من خطأين لدفاع أرسنال لكنه لم يتمكن من هز الشباك.

وسدد كيفن دي بروين كرة غيرت مسارها، وكان تروسارد الأقرب لكسر الجمود في الشوط الأول لكن أورتيجا تصدى لكرته بيد واحدة.

وزاد سيتي من ايقاعه بعد الاستراحة، واستطاع أخيرا وضع أرسنال في الزاوية حيث أظهر المدافع الهولندي آكي مهارات الإنهاء التي يختص بها أي مهاجم حيث أسكن الكرة بهدوء في الشباك عندما وجد الزاوية السفلى للمرمى مفتوحة بعد محاولة ألفاريز التي ارتطمت بالقائم.

ومع تركيز أرسنال اهتمامه الرئيسي في مكان آخر، لم يقدم الفريق ما يكفي لإحراز هدف التعادل. ومع اعتبار الدوري الإنجليزي الممتاز الأولوية القصوى له، فإن عدد المباريات الأقل في موسم مكتظ يمكن أن يفيد مساعي الفريق اللندني للفوز بالجائزة الكبرى.

    المصدر :
  • رويترز