برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كأس العالم.. ألمانيا في دائرة الخطر والمغرب يقترب من إنجاز 86

قد تلحق ألمانيا بطلة العالم أربع مرات وبلجيكا المصنفة ثانية عالمياً بالمنتخبات المغادرة من دور المجموعات في مونديال قطر 2022 في كرة القدم الخميس، فيما تبدو حظوظ المغرب مرتفعة في بلوغ ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخه.

في المجموعة الخامسة، لن يكون فوز ألمانيا على كوستاريكا كافياً، لأنها تملك نقطة يتيمة وتحتاج إلى مدّ يد المساعدة من إسبانيا من خلال فوزها أو تعادلها مع اليابان.

تتصدّر إسبانيا المجموعة بأربع نقاط من فوز كاسح على كوستاريكا 7-0 وتعادل مع ألمانيا 1-1، مقابل 3 لكل من اليابان وكوستاريكا ونقطة يتيمة لألمانيا.

ويحتاج “دي مانشافت”، بطل 1954 و1974 و1990 و2014، إلى خدمة من إسبانيا تحديداً، رغم أن بمقدوره اللحاق بنقاطها إذا فاز وخسرت “لا روخا”، بيد ان فارق الاهداف الكبير الذي صنعته الأخيرة جراء فوزها افتتاحاً على كوستاريكا يحتم منطقياً فرضية تعثر اليابان ليملك رجال المدرب هانزي فليك فرصة بلوغ ثمن النهائي.

وفيما قد تكون المباراة الأخيرة لألمانيا في النسخة الحالية، لتسير على خطى تشكيلة 2018 التي ودّعت باكراً بخُفّي حنين، كانت قد التقت مع كوستاريكا في افتتاح مونديال 2006 وفازت عليها 4-2.

وكانت ألمانيا تنازلت عن اللقب العالمي الذي أحرزته في 2014، بخروج مبكر مخيب في روسيا، كان الثاني في تاريخها من دور المجموعات.

ويلاقي بطل هذه المجموعة وصيف السادسة التي تضمّ كرواتيا والمغرب وبلجيكا وأقصيت من منافستها كندا.

وعُرفت حتى الآن أربع مواجهات في ثمن النهائي، فتلتقي هولندا مع الولايات المتحدة والأرجنتين مع أستراليا السبت، وفرنسا مع بولندا وإنكلترا مع السنغال الاحد.

وفي المجموعة السادسة، تدور مواجهة قوية بين 3 منتخبات على بطاقتي التأهل، إذ تلعب كرواتيا المتصدرة (4) مع بلجيكا الثالثة (3) والمغرب الثاني (4) مع كندا الأخيرة (صفر نقاط).

وتكفي نقطة التعادل كرواتيا وصيفة النسخة الماضية في انجاز تاريخي، لبلوغ الدور المقبل، أمام بلجيكا ثالثة مونديال روسيا التي تعرضت لصفعة موجعة أمام المغرب 0-2.

ويبدو المغرب في موقع قوي لبلوغ ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخه، بعد 1986 عندما خسر بصعوبة أمام ألمانيا الغربية بهدف، عطفاً على مستواه الجيد ضد بلجيكا وكونه يلاقي أضعف فرق المجموعة كندا الخارجة من خسارة كبيرة أمام كرواتيا 1-4.

ويكفي “أسود الاطلس” التعادل للتأهل، لكن مدربهم وليد الركراكي الذي حلّ بدلاً من البوسني المقال وحيد خليلودجيتش المقال قبل النهائيات لخلافات مع لاعبي المنتخب، طالب لاعبيه بضرورة الحفاظ على “عقلية الفوز. لم نفعل أي شيء، لم نتأهل (الى ثمن النهائي) الذي جئنا إلى هنا من أجله”.

وكشف الركراكي ان حارس مرماه الأساسي ياسين بونو الذي انسحب في اللحظة الاخيرة من انطلاق مباراة بلجيكا، بسبب تجدد إصابة تعرض لها في المباراة الاولى ضد كرواتيا، جاهز للعب.