السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كارثة مباراة كرة القدم في إندونيسيا.. إيقاف مسؤولين مدى الحياة

اتّخذت السلطات الإندونيسية قرارًا بإيقاف مسؤول إداري وآخر أمني في نادي أريما لكرة القدم مدى الحياة، على خلفية الكارثة الدامية التي شهدها ملعب في مدينة مالانغ غربي البلاد، وأدّت إلى مقتل 125 شخصًا.

وأعلن “إروين توبينغ” من لجنة الانضباط في الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم، خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، إيقاف كل من المدير التنفيذي للنادي “عبدول هاريس”، بسبب مسؤوليته عن النواحي اللوجيستية ورئيس طاقم الأمن “سوكو ساتريسنو” في ملعب كانجوروهان.

الكارثة وقعت عقب اقتحام آلاف المشجعين من جمهور أريما ساحة الملعب بعد الهزيمة 2-3 أمام بيرسيبايا سورابايا واشتباكهم مع الشرطة، ما أدى لحدوث تدافع نتيجة استخدام قوات الأمن الغاز المسيل للدموع بهدف تفريقهم.

واعتذر رئيس نادي أريما، مؤكدًا أن فريقه وهو شخصيا “يتعاونان ويدعمان” التحقيقات في الواقعة، وأنّ النادي سيدفع تعويضات مادية لذوي الضحايا والمصابين.

وكانت الشرطة الإندونيسية قد كشفت أنها تحقق مع 18 ضابطًا بشأن إطلاق قنابل غاز مسيّل للدموع السبت الماضي، أثناء أعمال الشغب التي شهدها ملعب المباراة.

وكان هؤلاء الضباط “في الخدمة” ومسؤولين عن “استعمال بنادق” إطلاق الغاز المسيل للدموع، حسبما صرّح المتحدث باسم الشرطة “ديدي براسيتيو” بناءً على النتائج المبدئية للتحقيقات الداخلية بشأن الأحداث.

    المصدر :
  • روسيا اليوم