الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كرواتيا تطيح بآمال البرازيل وتتأهل لدور نصف النهائي

‬تغلبت كرواتيا بركلات الترجيح على البرازيل 4-2 لتحجز أول مقعد في الدور قبل النهائي بكأس العالم لكرة القدم في قطر (الجمعة 9-12-2022).

وتفوقت كرواتيا، وصيفة بطلة 2018، بركلات الترجيح للمرة الثانية على التوالي في البطولة بعد الفوز على اليابان في دور 16، والآن تنتظر مواجهة الأرجنتين أو هولندا.

وفي ليلة مفعمة بالإثارة والتوتر اعتقد نيمار نجم البرازيل أنه حسم المباراة بهدف في الوقت الإضافي لأبطال العالم خمس مرات.

لكن بدلا من الحفاظ على تقدمها الطفيف اندفعت البرازيل بحثا عن هدف ثان وتعرضت للعقاب حين تعادل البديل برونو بتكوفيتش من التسديدة الوحيدة لكرواتيا داخل المرمى قبل نهاية الوقت الإضافي ليفطر قلوب البرازيليين في استاد المدينة التعليمية.

وحافظت كرواتيا، التي انتصرت بركلات الترجيح مرتين في طريقها إلى نهائي 2018، على الثبات بينما أخفق ماركينيوس ورودريجو في التنفيذ من علامة الجزاء.

وقال زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا “هذا من أجل شعب كرواتيا، مباراة رائعة منذ الدقيقة الأولى حتى الأخيرة، أطحنا بأقوى مرشح للقب، هذه ليست النهاية بالنسبة لنا وسنواصل التقدم”.

وأضاف “هذا انتصار لنا جميعا، كل فرد بذل أقصى ما لديه، شكرا للجالسين على مقاعد البدلاء أيضا ولكل من يعيش من أجل المنتخب الوطني”.

بلا خوف

لعبت كرواتيا بلا خوف منذ البداية ورفضت الوقوع فريسة للمنافس الأكثر بريقا خلال الشوط الأول وأجهضت معظم محاولات البرازيل بنجاح.

وبعيدا عن تسديدة فينيسيوس جونيور الضعيفة لم تتحل البرازيل بشراسة هجومية وافتقد نيمار السرعة وتصدى له خط دفاع محكم.

وبدت كرواتيا أشرس لاحقا وأكثر مهارة في التمرير وبخطة لعب دقيقة، وكانت لها اليد العليا في نهاية الشوط الأول في الاستحواذ.

ولم تسبب ركلة حرة من نيمار قبل الاستراحة مشكلة للحارس دومينيك ليفاكوفيتش وسط عجز البرازيل، التي لم تهزم أي منافس أوروبي في أدوار خروج المغلوب منذ الفوز على ألمانيا في نهائي 2002، عن إيجاد أي مساحة.

لكنها كانت قريبة من افتتاح التسجيل بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني حين حاول يوسكو جفارديول إبعاد كرة وكاد يتسبب المدافع في هدف بالخطأ في مرماه.

وبعد لحظات ظهرت مطالبات بلمسة يد على المدافع يوسيب يورانوفيتش لكن نظام حكم الفيديو المساعد بددها قبل أن يحصل نيمار على تمريرة من ريتشارليسون في الدقيقة 55 من مسافة قريبة غير أن ليفاكوفيتش تصدى للخطر.

واقتربت البرازيل، التي خسرت أربع مرات في آخر خمس مواجهات بدور الثمانية وكلها أمام منتخبات أوروبية، من التسجيل في الدقيقة 66 لكن ليفاكوفيتش أجهض فرصة لوكاس باكيتا.

 حارس منشغل

كان حارس كرواتيا منشغلا دائما وأوقف نيمار في الدقيقة 76 وتصدى لسبع فرص في المباراة بينما تصدى نظيره البرازيلي أليسون لخمس فرص طيلة البطولة.

وأنقذ ليفاكوفيتش محاولة أخرى من باكيتا بعد خمس دقائق وبدأت تتعالى أصوات مئات البرازيليين في المدرجات ونفد صبرهم مع اتجاه المباراة لوقت إضافي وبدا أن التوتر أصاب المدرب تيتي.

وفي الشوط الإضافي الأول شن نيمار هجمة من خارج منطقة الجزاء وتبادل الكرة مرتين في عمق دفاع كرواتيا ثم راوغ الحارس ليسجل هدفه الدولي 77 مع المنتخب معادلا الرقم القياسي للأسطورة بيليه هداف البرازيل التاريخي.

لكن هذا لم يكن كافيا لإخماد عزيمة كرواتيا التي خطفت التعادل قبل التفوق بركلات الترجيح بعد أن أنقذ ليفاكوفيتش ركلة رودريجو الأولى بينما سدد ماركينيوس في القائم وسط دموع نيمار ورفاقه.

وقال تياجو سيلفا قائد البرازيل “من الصعب العثور على كلمات في هذه اللحظة”.

وأضاف المدافع (38 عاما) “عندما تخسر شيئا مهما وكان هدفا لنا فهذا يؤلم بشدة، للأسف لن أتمكن من رفع الكأس كلاعب”.

وتحلم كرواتيا الآن بلقبها الأول في كأس العالم.

    المصدر :
  • رويترز