استمع لاذاعتنا

كورونا يُنفذ حكم الاعدام بـ “قاتل النساء المتسلسل”

خطف فيروس كورونا حياة البريطاني بيتر كونان المعروف بـ”القاتل المتسلسل” المدان بقتل 13 امرأة على الأقل في السبعينيات والثمانينيات.

ونقل موقع “سبوتنيك” عن متحدث باسم مصلحة السجون قوله: “توفي السجين بيتر كونان من مواليد ساتكليف في المستشفى في 13 تشرين الثاني، وتم إبلاغ أمين مظالم السجون والمراقبة”.

وظل هذا القاتل طليقا لفترة طويلة، وأثار الرعب في نفوس الكثيرين لأن الشرطة لم يكن لديها أي فكرة عن هويته، حسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

وولد “ساتكليف” في عائلة كاثوليكية من الطبقة العاملة، في 2 حزيران 1946، ويقال إنه في سن المراهقة كان مهووسا بالتجسس على العاهرات والرجال الذين يبحثون عنهم. وعمل في أكثر من وظيفة، إذ عمل حفار قبور وحانوتيا وأصبح معتادا على السفر على الطريق كمندوب مبيعات، وفي النهاية طرد من العمل لأنه سرق من الشركة التي كان يعمل بها.

وفي عام 1969، اعتدى على عاهرة بضربها على رأسها بصخرة ولكنها نجت من الموت ولم توجه له أي اتهام، وبعد سنوات من هذه الواقعة، قال ساتكليف: “الله أرسلني في مهمة لقتل المومسات والعاهرات”، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية،

وأضافت الصحيفة: في عام 1975، كانت أول جريمة قتل ارتكبها وأثارت الرعب في أنحاء المملكة المتحدة، وقد يكون هاجم وقتل نساء أخريات قبل ذلك، لكن هذا ما هو موثق، وتم إلقاء القبض على ساتكليف أخيرا بضربة حظ كبيرة للشرطة، عندما التقط عاهرة عمرها 24 عاما تدعى أوليفيا ريفرس في منطقة “برومهول” في “شيفيلد”، وكان هذا عام 1981، عندما مر شرطيان بالقرب من سيارته المتوقفة وخمنا ما كان يجري لأن تلك المنطقة كانت معروفة بالرذيلة.

وواصلت: تم استجواب “ساتكليف” عن جرائم قتل، وبعد يومين اعترف فجأة ووصف بهدوء هجماته وجرائمه الكثيرة، وفي 5 كانون الثاني 1981 أدين ساتكليف بقتل 13 امرأة ومحاولة قتل 7 أخريات.