الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لأول مرة.. أنغام تكشف كواليس مرضها وتعتذر لجمهورها

كشفت المطربة المصرية أنغام، تفاصيل الأزمة الصحية التي ألمّت لها مؤخراً، وخضعت على أثرها لجراحتين.

وكشفت أنغام في مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج “الحكاية” على قناة “MBC مصر” أنّها خضعت للعديد من الجراحات في السنوات الماضية لكنها لم تكشف ذلك لجمهورها، ولأول مرة شاركتهم تفاصيل العملية الأخيرة، بسبب حاجتها لدعم نفسي.

وقالت: “أنا دخلت عمليات كتير قبل كورونا، وتقريباً 3 عمليات مناظير كلى لكن لم أشارك الناس، وهذه المرة كنت محتاجة لدعم الناس نفسياً، وعملوا أكثر من الذي انتظرته”.

وبدا على صوت أنغام الإرهاق أثناء المداخلة الهاتفية، مضيفة: “لا شيء أجمل من حب الناس الذي وجدته والاهتمام والدعاء والتمنيات لي بالشفاء، ودعم الناس كان مؤثراً جداً وأشكرهم عليه”.

وعبّرت عن سعادتها باستقبال الجمهور لأحدث أغنياتها “لوحة باهتة” في حفلها بالكويت، قائلة: “حفل الكويت كان قبل العملية بليلة تقريباً، والجمهور الكويتي كان رائع”.

كما كشفت عن سر التدوينة التي نشرها ابنها أثناء وجودها في المستشفى، قائلة: “عبدالرحمن بيناديني يا ست المعلمين، وأخويا الكبير خالد بيناديني الكبيرة، وعندي أكثر من لقب في البيت”.

ووجهت أنغام اعتذارها لجمهورها لعدم قدرتها على الرد على رسائلهم حالياً، وذلك بسبب ربط إحدى يديها وتعليق “محاليل” في اليد الأخرى.

وأضافت: “تحاملت على نفسي كتير علشان مدخلش العمليات لكن التعب زاد مؤخرًا الألم كان حارمني من النوم.. الحمد لله إنها جت في أوتار كتفي مش أوتار صوتي”.

وخطعت المطربة المصرية في يوم السبت 14 مايو/أيار لجراحتين الاولى في الكتف والثانية في رسغ اليد.

وقالت مصادر لوسائل إعلام محلية مصرية: “الحمد لله أنغام في حالة صحية أفضل بكثير، بعد خضوعها لعملية في الكتف، نتيجة إصابة قديمة، تسببت لها على مدار الأعوام الماضية في آلام حادة، وعملية أخرى في رسغ اليد”.

وأشارت المصادر إلى أن حالتها الصحية ستحتاج إلى 6 أسابيع تضع خلالها يدها في حامل طبي، إلى جانب الخضوع لجلسات علاج طبيعي.