برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

للمرة الثانية.. منتخب المغرب يتعرض لظلم تحكيمي

انتهت المباراة التاريخية التي جمعت منتخبي المغرب وكرواتيا في المنافسة على المركزين الثالث والرابع، ولم تنتهِ معها موجة الانتقادات التي طالت حكم الساحة الدولي القطري عبد الرحمن الجاسم.

وعقب انتهاء اللقاء اعترض لاعبو منتخب المغرب على حكم اللقاء بداعي عدم احتساب أي ركلة جزاء للأسود خلال المواجهة خلال لقطتين الأولى كانت مع أشرف حكيمي والثانية تمثلت في صراع هوائي بين لاعبي كرواتيا والمغرب.

كما رصدت عدسات الكاميرات مشادة كلامية بين فوزي لقجع رئيس اتحاد الكرة المغربية، والحكم عبد الله الجاسم على هامش تسليم ميداليات المركز الثالث في مونديال قطر.

ودخل فوزي لقجع في مشادة كلامية مع حكم مباراة المغرب وكرواتيا القطري عبد الله الجاسم، أثناء تسليم ميداليات صاحب المركز الثالث، معترضا على إدارته التحكيمية خلال المواجهة التي انتهت بفوز كرواتيا، وكان هناك أكثر من حالة تحكيمية أثارت الجدل، خلال المباراة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها منتخب اسود الأطلس لظلم تحكيمي، فقد احتجت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بقوة على تحكيم مباراة المنتخب المغربي أمام المنتخب الفرنسي، بقيادة المكسيكي السيد سيسار أرتورو راموس بالازويلوس، موضحة أنه بعثت رسالة الى الهيئة المختصة تضمنت الحالات التحكيمية التي حرمت المنتخب المغربي من ضربتي جزاء واضحتين بشهادة المختصين في التحكيم.

وأضافت أن “الجامعة استغربت في نفس الوقت من عدم تنبيه غرفة الفار (حكم الفيديو المساعد) لذلك”.

وأكدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم انها “لن تتوانى في الدفاع عن حقوق منتخبنا مطالبة بالانصاف في اتخاذ الإجراءات اللازمة بشان الظلم التحكيمي الذي مورس على المنتخب المغربي في مباراته ضد المنتخب الفرنسي، برسم نصف نهاية كأس العالم”.