الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لماذا تحولت مياه القنال الشهير في البندقية إلى اللون الأخضر ؟

بعد ازمة الجفاف التي حلت في القنال الشهير في البندقية، تحولت انظار العالم اجمع الى سر جديد وخطير بعد ان تحولت هذه المياه الى اللون الاخضر، وبعد موجة الغموض التي لفت هذه القضية تم حل اللغز الشهير.

فقد تبيّن أنّ هذا التحوّل الذي صدم يوم الأحد الماضي عشاق المدينة في إيطاليا والعالم أجمع، يعود إلى وجود مادة الفلوريسين غير السامة، والتي تُستخدم عادة لفحص شبكات الصرف الصحي.

إذ أوضحت الهيئة الإقليمية للوقاية والحماية البيئية في فينيتو (أرباف) أنّ التحاليل “أظهرت وجوداً لمادة الفلورسين في العينات المأخوذة”. كما أضافت أن النتائج “لم تثبت وجود عناصر سامة في العينات التي خضعت للتحليل”، من دون تحديد مصدر وجود الفلوريسين في القنال الكبير.

لكن عادةً ما يستخدم الفلوريسين لتتبع مسار الشبكات أو لتحديد الانعكاسات بين شبكات مياه الصرف الصحي ومياه الأمطار.

وكان عدد من سكان المنطقة أبلغوا سابقا عن تغير في لون مياه القنال الكبير، ما أشعل عاصفة من التكهنات والتساؤلات.

فيما ألمحت بعض المصادر إلى أنّ الشرطة تجري تحقيقها في احتمال أن يكون ناشطون بيئيون خلف هذه الظاهرة، وفق ما نقلت صحيفة “لا نوافا فينيتسيا” اليومية المحلية.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتحوّل فيها لون القنال الكبير إلى الأخضر.

ففي العام 1968، ألقى الفنان الأرجنتيني نيكولاس غارسيا أوريبورو طلاءً أخضر في هذه المياه، على هامش الدورة الرابعة والثلاثين من مهرجان البندقية السينمائي، من أجل التوعية بالمسائل البيئية.