ليست “الجبل الأصفر” الأولى… أبرز مناطق في العالم لا تخضع لسيطرة دول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لم يكن الإعلان الغريب المزعوم لمملكة “الجبل الأصفر”، أمرا غريبا على المجتمع الدولي والقانوني، فتلك الواقعة ظهرت تاريخيا في أكثر من مناسبة.

ويطلق على تلك الظاهرة اسم “الدول الميكروسكوبية”، وهي التي تستفيد من ثغرات قانونية في مناطق جغرافية غير خاضعة لسيطرة أي دول، من أجل جعلها “أراض مستباحة”، وإعلان دولتهم الصغيرة فيها.

لكن معظم تلك التجارب لم يكتب لها الاكتمال، لأن معظمها يكون قائم لأسباب عديدة، إلا السبب الرئيسي وهو إقامة الدولة.

ونقدم في التقرير التالي، قائمة بالمناطق الصغيرة غير الخاضعة لسيادة أي دولة، وسعى أناس في إعلانها دولا مستقلة، بحسب موقع “جيوغرافيكال”.

وجاءت تلك القائمة على النحو التالي:

الجبل الأصفر

أعلنت الدكتورة نادرة ناصيف، لبنانية الأصل، عن قيام مملكة جديدة تقع في المنطقة الحدودية بين مصر والسودان، وأطلقت عليها اسم “مملكة الجبل الأصفر”.

ونصبت ناصيف نفسها رئيسة لوزراء المملكة، التي تبلغ مساحتها 2060 كيلومترا مربعا، وستسعى لاجتذاب المهاجرين العرب والمسلمين، وتوفير حياة كريمة لهم.

ليبرلاند

تقع تلك المنطقة بين صربيا وكرواتيا، وتبلغ مساحتها 7 كيلومترات، ونشأت نتيجة تغيّر مسار نهر الدانوب لتبقى أرضًا غير مملوكة لأي دولة.

وقام رجل تشيكي بإعلان الأرض دولةً له مطلقًا عليها اسم جمهورية ليبرلاند.

وأعلن أكثر من 400 ألف شخص عن رغبتهم في الحصول على هذه الجنسية.

أنتاركتيكا

تغطي القارة المتجمدة القطبية مساحة شاسعة من جنوب الكرة الأرضية، وهي غير تابعة لأي دولة من دول العالم، ومساحتها 14 مليون كيلومتر مربع.

سيبوروغا

هي عبارة عن بلدة صغيرة في مقاطعة ليغوريا، شمالي إيطاليا، على الحدود مع فرنسا، وأعلنت في أكثر من مرة أنها إمارة مستقلة عن السيادة الإيطالية أو الفرنسية.

وانتخب في عام 1963، سكان سيبوروغا جورجيو كاربوني، أميرا للمقاطعة، وأطلقوا عليه لقب جورجيو الأول، كما صدق الإقليم استفتاء على دستور للبلاد لم يتم التصديق على إجرائه دوليا في عام 1995، واختاروا النشيد الوطني للدولة.

ظل جورجيو الأول أميرا لسيبوروغا حتى توفي عام 2009، وتم انتخاب بعدها مارسيلو مينيغاتو، ذو الـ31 عاما، أميرا للدولة الصغيرة.

جمهورية فريتونيا

في عام 1977، كان تخضع جزيرة فريتونيا لسيطرة بريطانيا العظمى، لكنها فجأة أعلنت انفصالها من دون أن تجد مقاومة تذكر من الحكومة البريطانية في ذلك الوقت، وأصدرت جوازات سفر خاصة بها وحتى عينت سفيرها في بريطانيا العظمى.

ولكن كانت بريطانيا أكثر وعيا بالمشكلة، فهي استوعبت ما أسمته بـ”التضخم السكاني” في تلك المنطقة، وحولتها فيما بعد إلى ما يشبه “تعاونية طبيعية للإسكان” تابعة للحكومة البريطانية.

جزر كورال سي

ظهرت جزر عديدة في بحر كورال، نتيجة ذوبان بحر الكورال بالقرب من القطب الشمال عند قارة أستراليا، وكانت غير مأهولة، وبالطبع غير خاضعة لسيادة أي دول، لأنه لا تزال جزر ناشئة حديثا.

في عام 2004، أعلن مجموعة من الناشطين المدافعين عن حقوق المثليين والمثليات، نيتهم إعلان مملكة في تلك الجزر، بسبب فشل الحكومة الأسترالية في الاعتراف بزواج المثليين جنسيا، وتقنين زواجهم.
أسغارديا

أسغارديا، عبارة عن دولة فضائية تم تأسيسها من البشر عام 2016، كمشروع إنساني من قبل العالم الروسي الأذربيجاني، إيغور أشوربيلي، وهي عبارة عن قمر صناعي عملاق يدور حول الأرض.

وتهدف تلك الدولة إلى كسر فوارق الحدود والجغرافيا السياسية واستكشاف المساحات القريبة ما بين الأرض والفضاء، وإمكانية العيش بسلام فيها، حتى تصل لإقامة مستعمرات في الفضاء.

وتقدم دولة أسغارديا الناشئة بطلب للانضمام إلى الأمم المتحدة، خاصة بعدما وصل أعضائها نحو مليون نسمة، فيما يسكن فيها فعليا نحو 18 ألف نسمة، بحسب ما ورد على موقعها.

كما قال وزير مالية دولة أسغارديا الفضائية الناشئة، ليون شبيلسكي، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك”، إن دولته تخطط حاليا لإطلاق نحو 10 آلاف قمر صناعي التي ستغطي كوكب الأرض بشكل كامل.

وأوضح وزير المالية الأسغاردي أن تلك الأقمار الصناعية سيمكنها أن توفر إنترنت مجاني تقريبا لجميع سكان كوكب الأرض.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More