استمع لاذاعتنا

“ليست حلال” تصريح رسمي من نوتيلا يثير ضجة.. وهذه نتيجته

“نوتيلا” يشكل هذا النوع من الشوكولا حالة سعادة حقيقية لدى فئة واسعة من عشاق هذا المنتج في كافة أنحاء العالم، وهو من أكثر المنتجات شهرة على مستوى عالمي ويصل هذا المنتج في يومنا هذا إلى 170 دولة حول العالم، وفي عالمنا العربي يعتبر “نوتيلا” من أكثر انواع الشوكولا تفضيلا، لاسيما عند وجبة الفطور أو في المشروبات أو في أي نوع من الحلويات.

وبمحض الصدفة سأل أحد المغردين الشركة قائلا “هل منتجاتكم حلال؟”، ليرد حساب الشركة بعدها بساعات قليلة” لا ليست حلالا”. وشكلت إجابة الشركة صدمة لمحبي المنتج في العالم العربي والإسلامي وحتى من الأشخاص الذين لا يفضلون تناول المنتجات غير الحلال.

لتقوم الشركة فيما بعد بالتراجع عن تصريحها السابق، وتنشر بيانا على حسابها أكدت من خلاله أن جميع منتجاتها متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وعاد الحساب في اليوم التالي، ليلحق إجابته بتغريدة أخرى جاء فيها “جميع منتجات نوتيلا التي تباع في جميع أنحاء العالم مناسبة للاستهلاك الحلال”.

وشكل التصريح الاول جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وحتى بعد التصريح الثاني، طالب رواد موقع تويتر بتوضيح شاف للإجابة الأولى، ولماذا أجيب في البداية أن المنتج غير حلال.

وقدمت الشركة اعتذارا عن الخطأ الذي وقع فيه بيانها السابق قائلة” أكثر من 90 في المئة من المصانع التي تنتج نوتيلا حاصلة على شهادة حلال من طرف ثالث، ونحن بصدد التصديق على باقي المصانع. نعتذر عن الخطأ الذي ورد في تغريدتنا السابقة”.

ومكونات نوتيلا الأساسية هي السكر والزيت النباتي (في الغالب زيت النخيل) والبندق والكاكاو والحليب منزوع الدسم. يشار أحياناً للنوتيلا على أنها كريمة شوكولاتة أو كريمة بندق.