الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ليفربول يحقق ثنائية نظيفة على رينجرز في دوري الأبطال

وضع ليفربول تعثره في الفترة الماضية خلف ظهره ليفوز 2-صفر على ضيفه رينجرز بسهولة (الثلاثاء 4-10-2022)، ويتقدم إلى المركز الثاني في المجموعة الأولى بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ورفع الفوز، الذي تحقق بفضل ركلة حرة رائعة من ترينت ألكسندر-أرنولد في الشوط الأول وركلة جزاء من محمد صلاح بعد الاستراحة، رصيد ليفربول الفائز باللقب ست مرات إلى ست نقاط في المركز الثاني متأخرا بثلاث نقاط عن نابولي المتصدر والذي سحق مضيفه أياكس أمستردام 6-1.

ويتذيل رينجرز، الذي لم يشكل خطورة على مرمى ليفربول وأحبط جماهيره التي سافرت خلف الفريق، الترتيب بدون رصيد.

وفي ظل حاجته إلى دفعة معنوية بعد البداية السيئة في الدوري الإنجليزي، كان رباعي هجوم ليفربول صلاح وديوجو جوتا ولويس دياز وداروين نونيز أفضل من رينجرز، بينما كان الكولومبي ألفريدو موريلوس مهاجم الفريق الاسكتلندي معزولا في الهجوم.

وسيكون يورجن كلوب مدرب ليفربول سعيدا بأداء فريقه الواثق رغم ضعف المنافس، خاصة بالهدف الأول من ألكسندر-أرنولد الذي دافع عنه المدرب الألماني في ظل الانتقادات التي تعرض لها في الفترة الأخيرة.

وسدد ألكسندر-أرنولد، الذي أصبحت آماله في الانضمام إلى تشكيلة إنجلترا في كأس العالم معلقة بخيط رفع بعد مستواه المتواضع منذ بداية الموسم، ركلة حرة مذهلة من فوق الحائط إلى داخل مرمى آلان ماكجريجور حارس رينجرز في الدقيقة السابعة.

وقال ألكسندر-أرنولد الذي تلقى تحية الجماهير عند استبداله قرب النهاية “كل ما يهم هو أداء الفريق، بدأنا الموسم بشكل سيء لكني أتطلع لما تبقى من الموسم”.

وأضاف مشيرا إلى التعادل 3-3 مع برايتون آند هوف ألبيون في الدوري مطلع الأسبوع الحالي “الأداء كان رائعا. شعرنا بخيبة أمل يوم السبت، لكن الوضع كان مختلفا تماما اليوم”.

* فارق كبير

وكان يمكن للمهاجم نونيز إحراز ثلاثة أهداف في الشوط الأول لكن ماكجريجور أنقذ أربع كرات من مهاجم أوروجواي.

وعزز صلاح من تفوق ليفربول بعد ثماني دقائق من الشوط الثاني من ركلة جزاء حصل عليها دياز.

وأوضحت المباراة التي وصفت بأنها “معركة بريطانيا” الفارق بين الدوري الإنجليزي ونظيره الاسكتلندي.

وبدا رينجرز منهكا في محاولة لإيقاف هجوم ليفربول بقيادة لاعب الوسط تياجو ألكانتارا.

ولم يواجه فيرجيل فان دايك، الذي تعرض لانتقادات بعد الأداء المتواضع من دفاع ليفربول واستقباله العديد من الأهداف، أي مشاكل بينما أبعد زميله كوستاس تسيميكاس كرة من على خط المرمى من البديل رابي ماتوندو في اللحظات الأخيرة.

وقال جيوفاني فان برونكهورست مدرب رينجرز “واجهنا أحد أفضل الأندية في أوروبا. المستوى مرتفع للغاية ولم نقدم أداء جيدا اليوم للخروج بنتيجة أفضل”.

وكال لاعب هولندا السابق المديح لفريقه على عدم اهتزاز شباكه بأكثر من هدفين وتحسن الأداء في الشوط الثاني.

وأضاف مشيرا إلى الأداء الرائع من الحارس ماكجريجور “سنتعلم من هذه المباراة”.

وقال جوردان هندرسون قائد ليفربول إن الفوز سيخفف الضغط عن الفريق الذي يحتل المركز التاسع في الدوري وخسر أول مباراة في المجموعة في ملعب نابولي.

وتابع “شعرنا بحالة جيدة. لا نحاول الاستماع لما يقال خاصة عندما نمر بفترة صعبة كفريق. يمكن أن تكون صعبة ومؤلمة. علينا استغلال هذا كدافع على أرض الملعب”.

    المصدر :
  • رويترز