استمع لاذاعتنا

ليلى علوي وإلهام شاهين وهالة صدقي يعدن 25 سنة الى الوراء

في واحدة من المفاجآت الفنية، علمت «لها» أن النجمات الثلاث؛ ليلى علوي وإلهام شاهين وهالة صدقي يحضّرن لجزء ثانٍ من فيلمهن الشهير «يا دنيا يا غرامي» الذي قدمنه منذ 25 سنة.
وكان المؤلف محمد حلمي هلال قد عرض الفكرة على النجمات الثلاث؛ ووجد الحماسة نفسها لديهن. وكان الفيلم، الذي أخرجه مجدي أحمد علي ونالت عنه الفنانات الثلاث الكثير من الجوائز، قد انتهى عند مشهد طعن أحد الإرهابيين للفنانة ليلى علوي، ويتناول الجزء الثاني التطور الذي حدث في حياة شخصيات الفيلم خلال ربع قرن، ويرصد كل الأزمات والتغيرات الاجتماعية التي شهدتها مصر خلال تلك السنوات، وتأثيرها في البطلات.
ومن المفترض أن يضم الفيلم في جزئه الثاني شخصيات جديدة، وهو يتناول قضايا مثيرة، منها التحرش والتطرف.
وتؤكد إلهام شاهين لـ«لها» أن أحداث الفيلم تسمح بوجود جزء ثانٍ منه، وأن مرور 25 عاماً على العمل يأتي لمصلحته، لأن تلك السنوات شهدت الكثير من التغيرات في مصر، والتي يمكن أن يتناولها العمل بجرأة، متمنيةً أن يحقق الجزء الثاني نجاحاً لا يقل عن الجزء الأول، خاصةً أن «يا دنيا يا غرامي» من نوعية الأفلام التي تفتقدها السينما المصرية حالياً.