الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مارتينيز كاد أن يحرم الأرجنتين من التتويج بكأس العالم

رغم الأداء المتميز الذي قدمه إيميليانو مارتينيز، حارس مرمى منتخب الأرجنتين، رفقة منتخب بلاده والذي توج بطلا لكأس العالم، إلا أن بعض التصرفات التي قام بها كادت أن تغير مجرى ومصير بطل المونديال.

وكاد مارتينيز أن يورط راقصي التانجو في أزمة كبيرة في أثناء تصديه لركلات الترجيح في نهائي كأس العالم 2022.

وتصدى مارتينيز لركلة كينجسلي كومان جناح منتخب فرنسا خلال ركلات الترجيح في مباراة نهائي كأس العالم 2022 التي فازت بها الأرجنتين 4-2 على الديك الفرنسي، بعد تعادل مثير بنتيجة 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وذكرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية في تقرير لها أن الحكم البولندي سيزمون مارتشنياك كان يحق له طرد الحارس مارتينيز من الملعب بسبب طريقة الاحتفال غير اللائقة التي حاول بها استفزاز جماهير المنتخب الفرنسي ولاعبيه عقب التصدي لركلة كومان.

وتورط مارتينيز حارس الأرجنتين المتألق الحائز على جائزة القفاز الذهبي كأفضل حارس مرمى في كأس العالم 2022 في العديد من التصرفات غير اللائقة خلال نهائي كأس العالم، منها إلقاء الكرة بعيداً عن أوريلين تشواميني قبل تصدي لاعب ريال مدريد لركلة لترجيح التي أضاعها لاحقاً.

كما ارتكب مارتينيز فعلا شائنا أثناء تسلم جائزة أفضل حارس مرمى في كأس العالم، ثم قام بالسخرية من كيليان مبابي مهاجم منتخب فرنسا في غرفة خلع الملابس في لقطة انتشرت بالفيديو على نطاق واسع.

من جانبه، علق كريس سوتون، لاعب بلاكبيرن روفرز السابق والمدرب الإنجليزي، على ما قاله به مارتينيز حارس أستون فيلا قائلاً: “لم أحب أفعال مارتينيز الغريبة في أثناء ركلات الترجيح، أعتقد أن رمي الكرة بعيداً شيء حقير للغاية، يمكنني تفهم ألعاب العقل والأجواء المشحونة التي قادته لفعل ذلك”.

وأكمل: “لكني أعتقد أنه كان من غير الضروري على الإطلاق ما قام به، لو أنا من تشواميني ومارتينيز يسير أمامي في أثناء تسليم الميداليات سأرغب في تحطيمه، لكن ما أتفهمه أنه في لحظة مثل هذه كان هدفه فقط التتويج بكأس العالم”.

واقعة مماثلة

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى واقعة مماثلة جرت في مباراة بالدوري الأمريكي لكرة القدم سنة 2020 في أثناء ركلات الترجيح بين فريقي أورلاندو سيتي ونيويورك سيتي إف سي.

وحصل وقتها بيدرو جالاسي حارس مرمى أورلاندو على بطاقة صفراء ثانية بعد تصرف غير لائق أثناء ركلات الترجيح، مما أدى لطرده وحل بدلاً منه الظهير رودريجو تشيليجيل.

الغريب أنه رغم طرد الحارس نجح الظهير تشيليجيل في التصدي لإحدى ركلات الترجيح ليقود أورلاند سيتي للفوز وقتها في أحد أغرب الأحداث في تاريخ كرة القدم العالمية.