الأربعاء 15 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما حقيقة تخلي "ديور" عن بيلا حديد بسبب غزة؟

أثار خبر تخلي شركة “ديور” عن بيلا حديد بسبب تعليقات عارضة الأزياء الأخيرة حول الحرب بين إسرائيل وحماس، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكالة ” أسوشيتد برس” نفت الخبر قائلة: “انتهى عقد حديد مع دار الأزياء الفاخرة في مارس 2022، أي قبل وقت طويل من الصراع الأخير بين إسرائيل وحركة حماس”.

وكانت بعض وسائل الإعلام تحدثت عن اختيار دار الأزياء الفرنسية للعارضة الإسرائيلية ماي تاغر، في إعلانها الجديد كبديل عن بيلا حديد، رغم أن الأخيرة كانت الوجه الإعلاني لمكياج “ديور” وأول سفيرة للعلامة التجارية منذ عام 2016.

وجاءت إشاعة تخلي ديور عن العارضة المشهورة، بعد منشور تضامنت فيه حديد مع غزة وبنفس الوقت دانت هجوم 7 أكتوبر.

وفي أغسطس الماضي، هاجم وزير الأمن القومي يتمار بن غفير في إسرائيل عارضة الأزياء الشهيرة لانتقادها تصريحاته بشأن الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وفي مقابلة أجريت معه على قناة 12 الإسرائيلية قال بن غفير إن حقه في حرية الحركة كمستوطن يهودي يفوق نفس الحق بالنسبة للفلسطينيين.

وشاركت بيلا، وهي عارضة أزياء شهيرة عالميا ومؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي ووالدها فلسطيني، مقطعا من مقابلة بن غفير مع متابعيها الذين يبلغ عددهم 59.5 مليون، واتهمت بن غفير بـ”العنصرية”.