استمع لاذاعتنا

ما حقيقة فيديو تحطيم ترامب لمحتويات المكتب البيضاوي بعد خسارته الانتخابات؟

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم أنه للرئيس الأميركي دونالد ترامب، أثناء تحطيم مكتبه غضبا ، بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية أمام منافسه جو بايدن، الأسبوع الماضي،

لكن منصة التحقق من المحتوى التابعة لوكالة “فرانس برس” أكدت أن الفيديو مفبرك وليس له أي أساس من الصحة.

وقالت منصة “في ميزان فرانس برس”، إن الفيديو عبارة عن مشهد تمثيلي من برنامج كوميدي بث عام 2017.

ويظهر في الفيديو شخص يبدو أنه ترامب يحمل عصا بيسبول، ويحطم محتويات مكتب شبيه بالمكتب الرئاسي في البيت الأبيض.

وقد جاء في النص المرافق له: “بعد فوز بايدن بالانتخابات الأميركية، ترامب يفقد صوابه ويحطم كل ما حوله”.

وحظي المقطع بآلاف المشاركات على موقع “فيسبوك”، تزامنا مع إعلان فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأميركية ورفض ترامب الإقرار بالخسارة، مصرا أن الانتخابات شهدت تزويرا.

لكن الفيديو ليس حقيقيا ولا علاقة له بالسباق الرئاسي، إذ أرشد البحث عنه عبر الأدوات التقنية إلى برنامج كوميدي بث على قناة “كوميدي سنترال” الأميركية قبل 3 أعوام.