الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مدرب منتخب بلجيكا يعلق على مواجهة هولندا

قال روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا إن مواجهة هولندا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم في أمستردام يوم الأحد تمثل أفضل استعداد لكأس العالم، حيث يسعى فريقه لتحقيق الفوز بفارق ثلاثة أهداف للتأهل إلى قبل النهائي.

وسيتعين على مارتينيز أن يتابع المباراة من المدرجات بعد حصوله على بطاقة حمراء خلال الفوز في مباراة متوترة يوم الخميس 2-1 على ويلز، وهي نتيجة حافظت على آماله في تصدر المجموعة.

وستكون هذه آخر مباراة لبلجيكا قبل السفر إلى قطر في نوفمبر تشرين الثاني، ويريد مارتينيز تعزيز الثقة ليس فقط بالنتيجة الصحيحة، ولكن أيضا بالأداء الذي يمكنه من البناء عليه.

وقال مارتينيز للصحفيين، السبت، “لدينا النية للذهاب إلى هناك والفوز، لكن في الوقت نفسه لا يمكن أن نخسر هويتنا كفريق.

“إذا كنت قد قلت لنا بعد الخسارة 4-1 أمام هولندا (في يونيو) أننا سنخوض المباراة الأخيرة مع وجود فرصة للتصدر، لقبلنا ذلك.

“إنه يظهر إبداعنا (كفريق) وبالنسبة لي كمدرب، لا يمكنني الاستعداد بشكل أفضل لكأس العالم من خوض هذه المباراة. إنها أشبه بمباراة نهائية، وتحتوي على جميع المواصفات (لاختبار عقلية اللاعبين)”.

وأضاف “نحن بحاجة إلى التأقلم مع ما تفعله هولندا بشكل جيد، فهي تملك تشكيلة متحركة وتملك قوة هجومية في الاختراق. يمكنها الدفاع أثناء الاستحواذ على الكرة، وتملك فريقا فنيا”.

وقال مارتينيز إنه لا يفكر في الانتقام من الخسارة الكبيرة في يونيو حزيران وأكد أن تركيزه ينصب فقط على تطوير أداء فريقه.

وأضاف “هذا ليس انتقاما، نريد أن نتطور وأن نصبح أفضل. إنه شعور بمحاولة إنهاء المهمة بشكل جيد. أريد أداء رائعا وأن أرى أفضل عقلية.

“هذا فريق يمكنه إظهار قدرتنا على مواجهة المشاعر من السعي وراء تحقيق نتيجة كبيرة. هذه المباراة يجب أن تكون خطوة نحو (كأس العالم).”

وسيكتفي مارتينيز بالمتابعة من المدرجات وسيترك مساعده تييري هنري ليقود المباراة من الملعب.

وأضاف المدرب الإسباني “أتعرف على ما يمكنني فعله وما لا أستطيع. يمكنني إعداد الفريق، لذا سيكون كل شيء على حاله باستثناء التفاعل بين الشوطين مع اللاعبين”.

وتابع “أتطلع إلى رؤية تييري هنري يعمل. لدينا جهاز فني قوي جدا”.

    المصدر :
  • رويترز