استمع لاذاعتنا

مشهد مخيف لحرائق كاليفورنيا “الجحيم في السماء”

تشهد بعض الولايات المتحدة حرائق غير مسبوقة خاصة ولاية كاليفورنيا ، حيث التهمت الحرائق مساحات قياسية في كاليفورنيا خلال العام الجاري، مقارنة بالإحصاءات السابقة، حيث تسببت في تدمير أكثر من مليوني فدان، وأودت بحياة 24 شخصا منذ اندلاعها في أغسطس الماضي، إذ وصل الدخان الناجم عنها إلى أوروبا،حسب ما أظهرته صور الأقمار الاصطناعية.

في ظل معاناة الغرب الأمريكي، وتحديدا ولاية كاليفورنيا، من حرائق الغابات التي ابتلعت مساحات شاسعة من الرقعة الخضراء وحتى البلدات السكنية، انتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي مجموعة كبيرة من الصور والفيديوهات التي توثق المأساة.

أحد أحدث هذه المنشورات، كان صورة علوية لغيوم رمادية يشع اللون البرتقالي أسفل منها، في مشهد أشبه برماد أحجار الفحم المحترقة على المشواة، والتي ادعى متداولوها أنها لمشهد في سماء كاليفورنيا ناتج عن الحرائق.

في المنشور المشار إليه، وصف مستخدمو “تويتر” المشهد بـ: “سحابة منخفضة تظهر أسفلها ظاهرة الحيود (انحناء الضوء حول الحواجز) هذا الضوء ليس ناشئا عن الشمس بل عن الحرائق المنتشرة في الولاية”.

لم تكن هذه المرة الأولى التي تظهر فيها نفس الصورة، حيث سبق نشرها على “فيسبوك” في يناير/ كانون الثاني الماضي، بدعوى أنها التقطت في أثناء حرائق الغابات الأسترالية.

في الحقيقة، هذه ادعاءات زائفة، إذ يعود تاريخ الصورة الحقيقي إلى يوليو/ تموز من عام 2018، وتم التقاطها لحظة غروب الشمس فوق جزيرة هاواي على بعد آلاف الكيلومترات من كاليفورنيا.

الصورة التقطت من قبل أحد السكان المحليين، والذي نشرها على حسابه في هذا التاريخ، أي قبل أكثر من عامين من حرائق كاليفورنيا الحالية، وقبل أكثر من عام ونصف العام من حرائق أستراليا المشار إليها.