الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مع ولادة كل فتاة تزرع شجرة.. تعرف على هذه القرية الهندية

قرية هندية ارادت ان تغير الواقع المرير الذى يعيشه الكثير منهم حيث انه كانت تكثر، تعذيب الفتيات وقتلهن في الصحف وعلى قنوات التلفاز، مما دفع قرية هندية لإطلاق مبادرة لإنقاذ الفتيات وتغطية أكبر مساحة خضراء على مستوى المنطقة خلال 15 عاماً.

بحيث تقوم القرية الهندية في منطقة راجساماند بجنوب راجستان بزراعة شجرة عند ولادة كل فتاة، مما ينتج عنه زراعة 111 شجرة سنوياً، حتى وصل عدد الأشجار إلى ربع مليون على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية.

ووفقاً لعادات القرية، يلزم زراعة 111 شتلة في كل مرة تولد فيها الفتاة، يضمن مجتمع بيبلانتري بقاء هذه الأشجار، والتي تؤتي ثمارها مع نمو الفتيات.

اعتناء الفتيات بالاشجار في القرية

اعتباء الفتيات بالاشجار في القرية

تعالج المبادرة مسألتين اجتماعيتين رئيسيتين ألا وهما: تمكين المرأة والتشجير، لقد ساعدت القرية على زيادة غطاءها الأخضر، لمدة 15 عاماً.

هذه العادة النسوية البيئية هي طريقة رائعة للقرويين لفهم وتقدير أهمية كل من الفتيات والأشجار، وهذا هو السبب في أن مجرد زراعة الشتلات لا يكفي، حيث يتعين على الأسرة أن تعتني بالأشجار كما تفعل ببناتها.

ليس ذلك فحسب، ففي وقت ولادة الطفلة، يتم جمع 10000 روبية من والدي الفتاة و31000 روبية من المتبرعين ووضعها في حساب وديعة ثابتة (FD).

على مدى السنوات الست الماضية، تمكن سكان القرية من زراعة أكثر من ربع مليون شجرة في المراعي العامة بالقرية بما في ذلك النيم، الشيشام، المانجو، الأملا وغيرها.