مورينيو: بكيت مرة واحدة في حياتي بسبب هذه المباراة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشف البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب توتنهام الإنجليزي الحالي وريال مدريد الإسباني السابق، أنه لم يبك في حياته بسبب خسارة مباراة غير مرة واحدة، وذلك عندما خسر مع ريال مدريد أمام بايرن ميونخ الألماني في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2011-2012.

وتولى مورينيو تدريب عدة أندية بارزة في أوروبا منها تشيلسي ومانشستر يونايتد في إنجلترا وبورتو في بلاده بالإضافة إلى إنتر ميلان الإيطالي وريال مدريد الإسباني.

واستعاد مورينيو ذكرى تلك المباراة التي انتهت لمصلحة الفريق الألماني بركلات الترجيح في حيدث مع صحيفة “ماركا” الإسبانية يوم السبت وقال: تلك الليلة هي المرة الوحيدة التي بكيت فيها بعد مباراة كرة قدم.، كنت أنا ومساعدي آيتور كارنكا في السيارة أمام منزلي بمدريد ونبكي بشدة، كان من الصعب تحمل الخسارة لأن ريال مدريد في ذلك الموسم كان الأفضل في أوروبا.

ويصادف نهاية الأسبوع الحالي الذكرى الثامنة لحصول مورينيو على لقب الدوري الوحيد له مع ريال مدريد، عندما فاز بالمسابقة برصيد 100 نقطة “رقم قياسي عادله برشلونة بعد موسم واحد” حارماً بيب غوارديولا مدرب برشلونة من الفوز بالمسابقة للموسم الرابع على التوالي.

وواصل مورينيو حديثه: هذه كانت هاتريك ، إذا وضعنا البرتغال جانباً. كنت أرغب في الفوز بالدوري في إنجلترا وإيطاليا وإسبانيا. وما زلت المدرب الوحيد الذي قام بذلك.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

المصدر الكورة
شاهد أيضاً