ميغان ماركل: لم تؤمِّن المؤسسة الملكية لي الحماية من الادّعاءات المقدمة ضدّي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة أنّ ميغان ماركل زوجة الأمير هاري، شعرت بأن “العائلة البريطانية المالكة لم تؤمِّن لها الحماية من الإدعاءات التي طُرحت ضّدها في الصحافة البريطانية خلال فترة حملها”.

وجاءت التفاصيل في وثائق المحكمة الخاصة بالدعوى القانونية التي رفعتها ميغان ضد صحيفة “ميل أون صنداي”، والتي تشكو فيها من انتهاك الصحيفة لخصوصيتها، وذلك بعد نشر أجزاء من رسالة أرسلتها إلى والدها توماس ماركل.

وفي الوثائق القانونية، قال محامو ميغان إنها “أصبحت موضوعاً لعدد كبير من المقالات الكاذبة والمدمرة لوسائل الإعلام البريطانية، خاصة المدعى عليها (ميل أون صنداي)، التي أضرّت بصحة ميغان النفسية، خاصة أنها كانت حاملاً في ذلك الوقت بطفلها آرتشي، وغير محمية من قبل المؤسسة الملكية، وممنوعة من الدفاع عن نفسها”.

وبدورها، أعلنت دار “أسوشيتد نيوزبيبرز” الناشرة لـ”ميل أون صنداي”، إن الصحيفة حصلت على الرسالة التي تسبّبت في الأزمة من والد ميغان، في محاولة منه للدفاع عن نفسه بعد أن أجرى أصدقاء ميغان مقابلة مع مجلة بيبول، وتحدثوا فيها عن علاقة توماس ماركل بابنته، في حين أن الأب أكّد أن كلامهم عنه كان غير سليم ويستهدف التشهير به.

ومن جهته، بررّ المكتب الإعلامي للقصر الملكي في بريطانيا موقفه موضحاً أنّه يرفض التعليق على الصحفيين عندما ينشرون قصصاً تضرّ بأحد أفراد العائلة المالكة وخصوصاً إذا كانت الأخبار صحيحة.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً