الجمعة 9 شوال 1445 ﻫ - 19 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هاكر دمر مانشستر سيتي في ثواني.. إليكم القصة المثيرة

في السنوات الخمس الأخيرة، أنفق مانشستر سيتي خلال السنوات الماضية أكثر من مليار جنية إسترليني على التعاقدات.

وتدين رابطة الدوري الإنجليزي بالفضل للهاكر البرتغالي “روي بينتو”، بشأن الكشف عن وقائع المخالفات المالية بنادي مانشستر سيتي، التي يتم التحقيق فيها منذ عام 2018.

وأعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”، مساء اليوم الأثنين، تحويل عدد من انتهاكات مانشستر سيتي للجنة مراقبة خاصة.

وكشفت صحيفة “تايمز” البريطانية، الطريقة التي تم الكشف فيها عن مخالفات بطل الدوري الإنجليزي، والتي بدأت قبل 5 سنوات، عندما كشف الهاكر البرتغالي روي بينتو، المسئول عن موقع (Football leaks) الشهير.

وأوضحت أن الشاب البرتغالي اخترق حسابات العديد من الأندية وكبار وكلاء اللاعبين حول العالم، حيث سلم روي كافة المعلومات التي حصل عليها إلى لمجلة “دير شبيجل” الألمانية، والتي نشرت سلسلة من التحقيقات حول هذه الحسابات المالية.

وأكدت أن المجلة الألمانية، قدمت دليلاً بوجود عقد سري تم في أبو ظبي بين مانشستر سيتي ومدربه السابق روبرتو مانشيني، حيث نص أن المدرب الإيطالي كان يتقاضى ضعف راتبه المعلن وقتها.

انتهاك قواعد الاتحاد الأوروبي:

ويتهم مانشستر سيتي أيضا بانتهاك قواعد المساعدات التي قدمها لتحقيقات رابطة الدوري الإنجليزي، لأكثر من 30 مرة، والتي تتضمن توفير المستندات والمعلومات بأقصى درجات المصداقية.

4 سنوات لإثبات تجاوزات مانشستر سيتي:

وأشارت صحيفة “تايمز” إلى أن رابطة البريميرليج، استغرقت تحقيقاتها 4 سنوات وشهرين تقريبًا للتأكد من صحة الأدلة، التي عرفت بتسريبات “فوتبول ليكس”.

ويستفسر مانشستر سيتي حاليا، إذا ما كان من حق رابطة الدوري الإنجليزي، في توجيه اتهامات لهم.