الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هزيمة تاريخية لـ "أياكس أمستردام" في دوري أبطال أوروبا

سجل جياكومو راسبادوري هدفين ليقود نابولي لتعديل تأخره إلى انتصار كبير 6-1 على مضيفه أياكس أمستردام الذي طرد منه لاعب في مباراة الفريقين بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم (الثلاثاء 4-10-2022).

وأضاف القائد جيوفاني دي لورينزو وبيوتر زيلينسكي وكفيشا كفاراتسخيليا والبديل جيوفاني سيميوني الأهداف الأخرى لمتصدر الدوري الإيطالي، بعد أن منح محمد قدوس التقدم لأصحاب الأرض في الدقائق العشر الأولى.

ويمتلك نابولي، الذي كان من الممكن أن يسجل المزيد من الأهداف في ظل هيمنته، العلامة الكاملة في منتصف الطريق لمباريات المجموعة الأولى، تاركا أياكس برصيد ثلاث نقاط من أول ثلاث مباريات ليواجه خطرا داهما بغيابه عن مراحل خروج المغلوب العام المقبل بعد أكبر هزيمة يتلقاها على صعيد كرة القدم الأوروبية.

وحذر ألفريد شرودر مدرب أياكس عشية المباراة من التهديد الهجومي الذي يمثله نابولي. لكن حتى ذلك الوقت، لم يكن يتوقع أن يتراجع فريقه بهذا الشكل أمام منافسه.

وتقدم أياكس، الذي خسر أمام ليفربول في مباراته السابقة بالمجموعة، في الدقيقة التاسعة عندما اصطدمت تسديدة كينيث تيلور أمام المرمى بساق زميله قدوس لتغير مسارها وتسكن الشباك.

وشكلت هذه أبرز اللقطات للجماهير صاحبة الأرض التي اكتظ بها ملعب أمستردام أرينا، ولم يستغرق نابولي وقتا طويلا ليشق طريقه إلى المباراة ثانية وضغط على أياكس وأدى إلى تشتيت انتباهه بهجمات سريعة انهاها بثقة.

وتعادل راسبادوري في الدقيقة 18 بضربة رأس عند القائم البعيد اثر تمريرة عرضية من ماتياس أوليفيرا من الجهة اليمنى.

وقادت ركلة ركنية عادية من قدم كفاراتسخيليا، الذي قدم أداء آخر يؤكد على سمعته الكبيرة المتنامية على صعيد كرة القدم الأوروبية، إلى تمريرة عرضية وصلت إلى لورينزو ليلعبها برأسه محرزا الهدف الثاني.

وعزز نابولي تقدمه مع نهاية الشوط الأول بعد أن انطلق اندريه-فرانك زامبو أنجويسا من نصف ملعبه ليهيأ الكرة لزيلينسكي الذي اسكنها الشباك.

وبعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني، سيطر زامبو أنجويسا على الكرة أثناء محاولة أياكس الانطلاق نحو الهجوم وهيأ الكرة لراسبادوري ليحرز هدفه الثاني.

ودفع كفاراتسخيليا النتيجة إلى 5-1 في الدقيقة 63 حيث أظهر القوة والمكر في تمريرة ثنائية مع راسبادوري.

ولم يكن بالإمكان إصلاح الضرر بالفعل عندما طرد قائد أياكس دوسان تاديتش واستمر نابولي في الضغط ليسجل سيميوني الهدف السادس في الدقيقة 81.

وقال ستيفن بيرجيس لاعب وسط أياكس للتلفزيون الهولندي “لم نكن جيدين بما فيه الكفاية. تفوق نابولي علينا.

“تسببنا في أهداف طفولية. 1-6 نتيجة كبيرة بالطبع. علينا الارتقاء بمستوانا. لسوء الحظ، أكد لنا نابولي ذلك”.

وسيلتقي الفريقان مرة أخرى الأربعاء المقبل في إيطاليا حيث يمكن لنابولي حسم التأهل للمرحلة التالية.

    المصدر :
  • رويترز