وداد الناصر :الامل هو المحرك الاساسي للاستمرار ونعم للمرأة المثابرة

حوار: عمر حديدي \ راديو صوت بيروت إنترناشونال

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وداد الناصر شخصية فنية أردنية حققت نجاحات كبيرة بمختلف دول العالم بفترة قياسية لم تتجاوز الخمس سنوات.

وداد الناصر هي الممثلة الرسامة التشكيلية والمصورة الفوتغرافية ومصممة الاكسسوارات هي شخصية فنية أردنية متميزة بموهبها وتمثل صورة المرأة الاردنية الناجحة المثابرة والصبورة التي عانت الكثير من المصاعب في مسيرتها الفنية الا انها بقيت صامدة لتحقيق حلم عاش معها منذ الطفولة.

وداد الناصر

لذلك قررنا أن نجري حوار معها لنكتشف من هي وكيف وصلت إلى كل هذه النجاحات وبقيت صامدة امام مجتمع يرفض تفوق المرأة.

* أولاً عرفينا من هي وداد الناصر؟

-وداد الناصر فنانة عربية بدأت حياتها بدراست القانون وأنهت الدراسات العليا بهذا المجال وبعد العديد من الصعوبات التي واجهتها خلال هذه المهنة قررت الابتتعاد والاتجاه إلى حلم الطفولة وشغف الحياة وهو الفن حيث ابتدأت بالتصوير الفوتوغرافي المفاهيمي من ثم اتجهت إلى تصميم الاكسسورات وكان بالتزامن مع دخولي إلى عالم الفن التشكيلي ومن ثم فتح المجال أمامي لدخول عالم التمثيل.

* ما هو المنعطف بحياتك الذي جعلك تتخلي عن مهنتك وتدخلي عالم الفن؟

-الروتين وسألت نفسي سؤال من ستكون وداد بعد عشر سنوات؟ لكن لم اجد اجابة تقنع وداد كمحامية لذلك قررت أن اتبع خطا والدتي وهي فنانة تشكيلية السيدة شيخة إبراهيم ووجدت الدعم المناسب منها وتعلمت منها الكثير بهذا المجال مما أكسبني الخبرة والجرأة بالتعامل مع المساحة واللون وأعتبر والدتي قدوة فنية احتذي بها في مسيرتي.

* نبدأ اولاً بعالم لتمثيل،كيف دخلتي إلى هذا المجال؟

-التمثيل حلم استطعت أن احققه حيث تم ترشيحي من قبل المنتج والمخرجين لاداء دور في فيلم (ديجرادية) ولم اكن اتوقع أن تحقق تجربتي في التمثيل هذا النجاح حيث عرض الفيلم بالعديد من المهرجانات السينمائية حول العالم ورشح للعديد من الجوائز وحصل على عدد أكبر من الجوائز كان أهمها جائزة أهم فيلم نسائي في بلجيكا واثينا والجزائر التي حصل بها كادر العمل على جائزة أفضل ممثلة لكل الممثلات  كما تم ترشيح الفيلم بمهرجان كان في فرنسا.

وداد الناصر

* حدثينا عن دورك في فيلم (ديجرادية)؟

-فيلم (ديجرادية) هو فيلم نسائي تدور احداثة حول مجموعة من النساء المحاصرات في صالون تجميلي في غزة من قبل مجموعة من العصابات خارج الصالون الذي يجلس امامه اسد محكم الربط تابع للعصابة وتتصاعد الاحداث في جو مليء من الدراما والكوميديا السوداء ،أما بالنسبة لدوري فانا العب شخصية أمرأة مطلقة تعاني من خلافات حادة مع طليقها واضطهاد المجتمع لها وهي تحمل أسم (سوسن).

* ما هي العلاقة التي تربط بين سوسن ووداد الناصر؟

-شخصية (سوسن) في الفيلم هي بعيدة كل البعد عن شخصية وداد الناصر الحقيقية لكن هنالك نقطة نجتمع بها وهي اضطهادنا من مجتمع تخيم الذكورية عليه.

* ما هي الرسالة التي تحاول وداد ايصالها في الفن التشكيلي؟

-الفن التشكيلي بالنسبة لي بحد ذاته رسالة انسانية بما يحتوي بكثير من المعاني التي تعكس صورة مجتمع وثقافته والرسالة التى أود أيصالها للمجتمع هي المشكال التي تواجه الانسان في التواصل مع الاخر وعلاقة الانسان بالمكان وهذا حقاً ما اسعى لايصاله في الاعمال التي اقدمها.

وداد الناصر

* ما هو سبب اختيار وداد الناصر لتمثل الاردن حول العالم؟

-طبيعة الاعمال التي اقدمها واتجاهي إلى عالم الفنون المعاصرة اتاح أمامي العديد من المجالات العالمية التي نفتقرها على الصعيد المحلي وسببب الاخر هو الاعمال المفاهميه التي أقدمها .

* ماذا يعني الفن المفاهيمي؟

-الفن المفاهيمي القائم على مفهوم معين التي تشترك فيه المفاهيم والافكار بالاعمال.

* كيف استطاعت وداد أن تكتسب كل هذه الخبرة الفنية العميقة؟

-الثقافة الذاتية إلى جانب التجريب والعمل والمثابرة المستمرة.

وداد الناصر

* لماذا تعاني وداد الناصر من قلة اهتمام الاعلام الاردني؟

-الاعلام الاردني يهتم بالفنانين الغير اردنين إلى جانب عدم الاكتراث بفكرة الفن الهادف وعدم وجود صحافة تهتم بالنقد البناء سواء كان ايجابي او سلبي والاغلب يتجه إلى النقد التسويقي ونفتقر إلى وجود حالة فنية حقيقية بالاردن والسبب هو تراجع مناهج الفنون إلى جانب تراجع الثقافة البصرية في المجتمع الاردني كما نفتقر إلى وجود اعمال فنية كالمنحوتات في شوارع المملكة حتى مقتنين الاعمال الفنية اعدادهم بتراجع

* ما هي حدود طموح وداد الناصر وماذا يعني لها الامل؟

-طموحي أن اصل إلى العالمية بأعمال تترك بصمة يذكرها التاريخ بعد رحيلي عن الحياة ،الامل هو المحرك الاساسي للاستمرار بهذه الحياة وبالفن.

* بالنهاية ما هي الرسالة التي توجهه وداد إلى كل امرأة عربية؟

– أن تكون سيدة مستقلة مثابرة مجتهدة لا تخضع لقيود المجتمع اوأن تحافظ على الصورة التي تحب أن تكون بها وأن لا تحول نفسها إلى اداة وأن تكون رسالتها انسانية سامية هي ارثها للاجيال القادمة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً