الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وليد توفيق لصوت بيروت إنترناشونال: ما حصل في "تريو نايت" معجزة

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

تميز النجم العربي وليد توفيق بحفل “تريو نايت” الذي أقيم ليلة رأس السنة في المملكة العربية السعودية، حيث قدم مجموعة من أغنياته المميزة وأبرزها الديو الذي جمعه مع النجم التونسي صابر الرباعي لأغنية “بهية”، وقد لاقى الديو صدى طيب عند الجمهور والمشاهدين. وعن هذه الليلة قال وليد توفيق لـ “صوت بيروت إنترناشونال”:

لم أكن أتوقع  أن أقف في ليلة من الليالي إلى جانب أصالة ونانسي عجرم لأشتركهما أغنيتي «تيجي نقسم القمر». ولم يخطر ببالي يوماً أن مسرحاً واحداً سيجمعني بنوال الزغبي وعاصي الحلاني لنغني معاً «ما اندم عليك». لكن كل ما حدث في «تريو نايت» ليلة رأس السنة في الرياض كان «فوق الخيال».

ويضيف “عندما وُجّهت إلي الدعوة قبل نحو شهر للمشاركة في تلك الليلة الاستثنائية، رحّبت بالفكرة؛ هو الذي نادى سنواتٍ وسنوات بضرورة حدوث لقاء فني جامع  ولولا (الهيئة العامة للترفيه) في المملكة العربية السعودية ما  كان ممكناً حصول حدث كهذا. على أرض السعودية ووسط ناسها، تحقّق ما ظننّاه مستحيلاً».

ليست المرة الأولى التي يشارك فيها توفيق في حفل أو أداء غنائي جماعي، غير أنه يصف الـ«تريو نايت» بـ«السابقة»، وبـ«إحدى أجمل ليالي العمر»… «التركيبة التي شهدناها في ليلة التريو كانت جديدة»، ويوضح  أنه ليس من الاعتيادي أن يجتمع 3 فنانين ينتمي كلٌ منهم إلى جيل ليقدّم أغنية الآخر. ويضيف: «كنا ربما نلتقي لنغنّي لمَن سبقونا، مثل أم كلثوم ووديع الصافي وعبد الحليم، لكن أن أجتمع بنانسي عجرم وإليسا وبهاء سلطان لنغنّي معاً، فهنا يكمن الاستثناء. والممتع في الموضوع أن الفنانين التزموا بتقديم الأغاني حتى وإن لم يحبّوها».

ويعود توفيق إلى التحضيرات والبروفات التي استمرت 4 أيام: «تدرّبنا كل يوم نحو 7 ساعات، وكنّا ننتظر بعضنا بعضاً؛ لأن التدريبات كانت جماعية. ولا بد من توجيه التحية هنا إلى الفرقة الموسيقية وقادتها المبدعين الذين قاموا بمجهود كبير». أما الأغاني فقد اختارتها لجنة مشتركة من «هيئة الترفيه» و«روتانا»؛ ، وفي بدايتها وقف وليد توفيق مع وائل كفوري في الكواليس وهما يرتجفان برداً. خشيا لوهلة من نسيان كلام الأغاني، لكن الطاقة الإيجابية ملأت المكان وأدفأت القلوب. «لم يخلُ الأمر من زكزكات بسيطة بين بعض الفنانين؛ وهذا طبيعي، كأن تحدث اختلافات على أولوية الظهور»، يخبر توفيق؛ الذي افتتح إطلالته مع أغنية «تيجي نقسم القمر»، التي أدّتها معه أصالة ونانسي عجرم. أما هو فأدّى إلى جانب عاصي الحلاني وبهاء سلطان أغنية «واني مارق مريت»، و«ما اندم عليك» مع نوال الزغبي والحلاني، و«اللي تعبنا سنين في هواه» مع جورج وسوف ووائل كفوري. ومن أغانيه الخاصة التي قدّمها كذلك «عيون بهيّة» في ديو جمعه بصابر الرباعي.

تبقى «السعودية يا حبي أنا» الأغنية التي استمتع بأدائها منفرداً على «مسرح محمد عبده»، فلهذه الأغنية قصة طويلة بدأت في أواخر الثمانينات حين لحّنها للفنان طلال مدّاح، ثم أعاد تسجيلها بصوته لاحقاً للتلفزيون السعودي.إضافةً إلى أنها تذكّرنه بصديقه الفنان الراحل طلال مدّاح، فهي تُرجعني أيضاً إلى السنوات التي أمضاها والدي وعمّي في المملكة».

يضيف: «ولدت هذه الأغنية 3 مرات. كانت الولادة الأولى بصوت المدّاح في لندن، والولادة الثانية بصوتي على التلفزيون السعودي، أما الثالثة فشهد عليها جمهور (تريو نايت) ليلة رأس السنة 2023».

لم يشكّل حفل «تريو نايت» متعةً للجمهور الذي كان مشتاقاً إلى مشهدية عربية جامعة كهذه فحسب؛ بل للفنانين أنفسهم الذين نادراً ما يلتقون في مناسبات مشتركة. يقول وليد توفيق إنه اكتشف في وائل كفوري «هضامة وخفّة دم»: «فرحت به جداً. كلما التقينا أخبرني كيف كان يمسك فرشاة الشعر ويقف أمام المرآة ليغنّي أغنيتي (مغرم بعيونك مغرم) قبل أن يحترف الغناء… استمتعت بأننا تعرّفنا كلانا على الآخر أكثر خلال هذه الأيام الخمسة».

عن نانسي عجرم؛ يقول توفيق إنها تعني له الكثير: «أشعر كأنها ابنتي. في الحفل كانت كالزهرة التي لم تضايق أحداً ولم تتدخل بأحد. أحبها وأحترمها جداً». ويتابع عن زملاء الحفل: «اكتشفت في نوال الزغبي شخصية جريئة وخفيفة الظل ومشاغبة. أما نجوى فهي حبيبة القلب، وأبو وديع صديقي وأكثر من أخي؛ لا يكاد يمر يوم في بيروت من دون أن نلتقي» ما حصل في التريو نايت كانت معجزة وتحققت.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال