استمع لاذاعتنا

4 فنانين خطفهم الموت في «عز شبابهم».. آخرهم داليا التوني

غيَّب الموت، منذ قليل، الفنانة الشابة داليا التوني، نتيجة حادث سير على طريق العين السخنة، وجاء نبأ وفاتها صدمة للوسط الفني.

الخبر أعلن عنه المطرب هيثم سعيد، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” وانهالت عليه تعليقات النشطاء ورواد الموقع بالدعاء للراحلة بالرحمة والمواساة لأهلها.

أحدث خبر وفاة “داليا” ردود أفعال واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رغم شهرتها المحدودة للغاية، وذلك نظرًا لرحيلها في شبابها

مثلما أصاب نبأ رحيل “داليا” الجميع بالحزن الشديد، كانت هناك وقائع مماثلة غيَّب الموت أصحابها في “عز شبابهم” من بينهم الراقصة غزل التي توفيت في أغسطس الماضي نتيجة خطأ طبي تعرضت له أثناء إجرائها جراحة لتنظيف الرحم بعد وفاة الجنين في بطنها نتيجة الإجهاض.

“غزل” أحدث خبر وفاتها ضجة واسعة، خاصة في نفوس عدد من الفنانين، كان من بينهم زميلتها الراقصة برديس، التي قالت وقتها: إن نبأ وفاة “غزل” دمرها نفسيًّا.

الفنان والإعلامي الشاب عمرو سمير أيضًا أحدث نبأ وفاته صدمة واسعة في الوسط الفني والإعلامي؛ إذ توفي عن عمر ناهز الـ33 عامًا في إسبانيا، وصاحب نبأ رحيله ضجيج واسع خاصة بعدما تردد عن وجود شبهة جنائية في وفاته، وتأخر وصول جثمانه للقاهرة أكثر من أسبوع.

الفنانة ميرنا المهندس أيضًا واحدة من أولئك الذين غيَّبهم الموت في ريعان شبابهم؛ إذ توفيت في الخامس من أغسطس عام 2015 بعد صراع مع المرض، وهي لا تزال في عقدها الثالث.