استمع لاذاعتنا

بين الطالبة والمدرس.. قُبل وعلاقة حتى ضُبطا بالجرم المشهود

نشرت صحيفة “دايلي ميرور” البريطانية قصّة مدرّب رياضة هوكي متزوّج، أقام علاقة مع إحدى تلميذاته، وأقنعها بأن تكذب على ذويها لكي ينفرد بها، ويفقدها عذريتها.

وفي التفاصيل، فقد أقدم أستاذ يدعى جورج فيشر (32 عامًا) على ممارسة العلاقة الحميمية مع طالبته في الوقت الذي يكون والدها في العمل.

وكان قد تعرّف اليها عندما كانت تبلغ 12 عامًا فقط وتبادلا أرقام الهواتف وتقرّب منها، وعندما أصبح عمرها 16 عامًا أقنعها بأن تكذب على أهلها بأنّها ستذهب الى مدرسة الهوكي باكرًا أو أنّها تأخذ دروسًا إضافية، حيث بدأ يتحرّش بها ويضمّها ويقبلها في مكان التدريبات.

وإستمرّت علاقتهما 5 أشهر، أرسل فيشر فيها رسائل فيها قبلات إلى الفتاة قبل أن يخبرها بحبه لها، وسألها إن كانت تريد أن تمارس الجنس معه، فوافقت على الفور.

وكان يذهب الى منزلها مرتين أو ثلاثة في الأسبوع عندما يكون أهلها خارج المنزل، إلى أن أبلغت المدرسة الوالدين بالعلاقة، وفي ليلة وجدت الأم ابنتها تمارس الجنس مع الأستاذ في السيارة فاتصلت بالشرطة، التي أرسلت عناصر لتوقيفه بالجرم المشهود.

وخلال جلسة المحاكمة، حضرت زوجته وأصدقاؤه الى قاعة المحكمة، وقد حكم بالسجن لـ8 أشهر، لاتهامه بممارسة الجنس مع قاصر.

لبنان24