استمع لاذاعتنا

أزمة جديدة تدق ناقوس الخطر وتنذر بارتفاع إصابات كورونا

تلوح في الأفق أزمة جديدة تتمثل في عدم توافر الكميات المطلوبة من اختبارات فحص فيروس كورونا ، مما ينذر بارتفاع إصابات كورونا، خاصة مع دخول فصل الشتاء .

أعلنت شركة روش السويسرية للأدوية، أن عشرات الملايين من اختبار الكشف عن مرض (كوفيد-19) التي تنتجها الشركة، لن تكون كافية هذا الشتاء.

يأتي ذلك في الوقت الذي ترتفع فيه معدلات العدوى بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19) في نصف الكرة الأرضية الشمالي.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء، السبت، نقلا عن سيفيرين شوان الرئيس التنفيذي لشركة روش، أن العملاق السويسري في طريقه لإنتاج أكثر من 80 مليون اختبار سريع لكورونا شهريا بنهاية هذا العام، بالإضافة إلى اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (بي سي آر) الأبطأ ولكنها عالية الدقة والتي يجري تسليمها على مستوى العالم منذ يناير/كانون ثان الماضي.

ولكن حتى هذا سوف يكون أقل من الطلب وسط استمرار مشاكل في العرض، وبالتالي سوف يتعين على المسؤولين الاستمرار في تحديد الأولويات بالنسبة للموارد.

قال شوان في مقابلة مع بلومبرج: “يمكننا بيع المزيد إذا كانت لدينا الإمدادات فقط “، مضيفا “منظومة الإمدادات معقدة، وفي حاجة إلى تدفق الكثير من الأشياء معا”.

أمل البشرية يتلخص بـ “سائل” … ما هي قصة “الحمض النووي الرسول”؟